الناشط الامازيغي عصيد: منع البرقع بالمغرب أمر مُلح في الظرفية الحالية

10 يناير 2017 تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 8:11 مساءً

أريفينو

ساند الباحث والناشط الأمازيغي أحمد عصيد قرار وزارة الداخلية القاضي بمنع إنتاج وتسويق لباس البرقع بالمغرب.

واعتبر عصيد، في تصريح لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن قرار المنع هذا لا يمس بحرية اللباس الشخصية، موضحاً أن منع أي لباس يُستعمل في أعمال إجرامية أو إرهابية تهدد حياة المواطنين واستقرار البلد أمر طبيعي، بل وملحّ في الظرفية الحالية.

وأضاف أحمد عصيد، أنه يرى في خطوة منع لباس البرقع خطوة إيجابية مع تزايد الأحداث الإرهابية الأخيرة، مشيراً إلى أن أحداثا كثيرة سابقة من هذا النوع تمت باستغلال أصحابها لهذا اللباس لإخفاء شخصياتهم.

يُشار إلى أن عددا من تجار الملابس في مختلف المدن المغربية، توصلوا يوم أمس الاثنين 9 يناير الجاري بإشعارات من الباشوات، تم إبلاغهم فيها بقرار منع إنتاج وتسويق لباس البرقع، مع أمرهم بالتخلص من كل السلع التي تحتوي عليها محلاتهم في غضون 48 ساعة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.