سبب غريب وراء المصادقة على شراء سيارة فارهة لرئيس جماعة باب برد

19 أغسطس 2016 تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 1:33 مساءً

أريفينو

كشف عبد المجيد احارز، الفاعل الجمعوي بدائرة باب برد، أن “أعضاء أغلبية جماعة باب برد باستثناء الغائبين تشبتوا في مطلبهم بشراء سيارة فارهة للرئيس بحجة أن الناس تضحك وتستهزأ بالمجلس لكونه لا يتوفر على سيارة فارهة” .

وأضاف أخارز أن “أعضاء أغلبية جماعة باب برد نسوا أن الساكنة تضحك وتستهزأ بهم لأنهم غير قادرين على المسؤولية وعديمي الفائدة لأن باب برد تتخبط في وابل من المشاكل والخصاص ولم يوجد هناك شخص يمكنه تحريك عجلة النمو أو جلب شيئ تستفيد منه الساكنة”، حسب قوله .
وأفادت مصادر جماعية لـ “الشمال24” أن رحمة الكرتي، المستشارة عن حزب العدالة والتنمية بمجلس جماعة باب برد، تعمدت الغياب سياسيا تفاديا لأي إحراج أو تصادم مع رئيس المجلس أو مع مكونات الأغلبية، بعدم التصويت على نقطة شراء السيارة الفارهة من فائض الجماعة .
وكان حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة باب برد بإقليم شفشاون صوتوا بالإجماع يوم الأربعاء 10 غشت 2016 على اقتناء سيارة فارهة لعبد الحفيظ المكوتي رئيس الجماعة بمبلغ 35 مليون سنتيم .
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.