أخنوش و عامل الناظور يعطيان انطلاقة أشغال بناء محطة ضخ المياه بأولاد ستوت ب10 ملايير سنتيم

أخنوش و عامل الناظور يعطيان انطلاقة أشغال بناء محطة ضخ المياه بأولاد ستوت ب10 ملايير سنتيم

سعيد قدوري تصوير عبد الجليل بكوري

كما كان منتظرا، حل صباح اليوم الجمعة، بجماعة أولاد ستوت، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، عزيز أخنوش مرفقا بعامل الناظور علي خليل، من أجل إعطاء انطلاقة أشغال بناء محطة لضخ المياه من نهر ملوية إلى القناة الرئيسية الواقعة بمنطقة واد المالك بالجماعة المذكورة.

ورافق الوزير في رحلته إلى المنطقة، كل من الكاتب العام للوزارة، محمد الصديقي و رئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق، والمدير الجهوي للفلاحة، ورئيس المجلس الجماعي لأولاد ستوت، وعدد من المسؤولين الجهويين والإقليميين والمحليين، وفعاليات من المجتمع المدني المحلي.

ويأتي تدشين هذه المحطة في إطار المشروع وطني يهدف إلى بناء أكبر عدد من السدود لتأمين حاجيات الفلاحة والمواطنين من المياه، خاصة مع توقعات العلماء بقدوم سنوات عجاف على بلادنا وعدد كبير من دول المعمور، حيث ستستفيد الجهة الشرقية من أربعة سدود جديدة، تكون دعامة لسد محمد الخامس الرئيسي بالمنطقة.

وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع ب100 مليون درهم (10 مليارات من السنتيمات)، فيما سيساهم في تأمين استثمارات بملايير الدراهم، إذ سيكون دعامة حقيقية للمستثمرين في المجال الفلاحي بالمنطقة، على اعتبار أن الماء هو شريان الحياة الأساسي بالنسبة لكل عملية فلاحية.

وسيستفيد من محطة الضخ من نهر ملوية ثلاث سهول بالمنطقة، هي سهل صبرة قرب زايو، وسهل كارت قرب العروي، وسهل بوعرك قرب الناظور، والتي تمتد مجتمعة على مساحة 36 ألف هكتار، ناهيك عن جودة منتجاتها الفلاحية وتنوع نشاطها الفلاحي ومساهماته في مجموع الإنتاج الوطني.

وستمكن هذه المحطة من ضخ المياه من نهر ملوية إلى القناة الرئيسية بواد المالك التابعة ترابيا لجماعة أولاد ستوت، بصبيب 1.5 متر مكعب في الثانية، أي 129600 متر مكعب في اليوم. وستمتد أشغال بناءه إلى غاية منتصف السنة القادمة.

مواضيع قد تهمك

2019-01-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

arifi