الناطق باسم الحكومة: سنحارب الهجرة السرية فهناك فرص شغل هائلة في المغرب

arifiآخر تحديث : السبت 15 سبتمبر 2018 - 3:49 مساءً
الناطق باسم الحكومة: سنحارب الهجرة السرية فهناك فرص شغل هائلة في المغرب
متابعة
افاد الناطق الرسمي باسم الحكومة، المصطفى الخلفي، أن “معطيات مكتب الصرف ومديرية التوقعات تؤكد على أن القدرة التصديرية للمغرب تعززت وأن قدرة تغطية الصادرات للواردات اقتربت من 58 في المائة”، مبرزا أن “من يصدر هو من ينتج ومن ينتج يعني أنه يوفر فرص شغل هائلة “.
وقال الخلفي في ندوة صحفية عقب انتهاء المجلس الحكومي يوم الخميس 13 شتنبر، إن “بلدنا عازم ومصمم على محاربة الهجرة السرية، ونقوم بالتحري في كل الفيديوهات المتعلقة بالموضوع وليس فقط التي نشرت”، مؤكدا أن هناك “التقاء في هذا المجال بين شبكات الهجرة السرية والاتجار في البشر والاتجار في المخدرات”، مبرزا أن “ثلثي حالات الهجرة التي تم إحباطها سنة 2017 من دول أفريقيا جنوب الصحراء والباقي من الشباب المغاربة”، وأنه تم “إحباط 54 ألف حالة للهجرة السرية سنة 2018 وذلك بشكل مؤطر بالقانون”.
وأوضح الخلفي أن “المغرب انخرط في مسار يقوم على الاستثمار في الشباب ومواجهة المعضلات والتحديات التي تعترض اندماجه وانخراطه في الأوراش الكبرى”، مضيفا أن ” الإصلاحات الكبرى التي تم الانخراط فيها وحُقق تقدم في إنجازها تتمحور حول قضية الشباب والمقاولات الصغرة والمتوسطة والصحة والتعليم …”.
من جهة أخرى، شدد الخلفي على “أن عزم المغرب على محاربة الهجرة السرية ثابت”، وأنه (المغرب) “نجح في مسار تسوية وضعية المهاجرين”، مؤكدا على أن “المغرب يحترم القانون في عمليات ترحيل المهاجرين سواء الذين يتم ترحيلهم إلى بلدانهم، حيث يتم ذلك بتنسيق مع منظمة الهجرة العالمية، فيما يتم احترام القانون في عمليات الترحيل داخل المغرب”.
وأشار الخلفي إلى “أنه إذا تم تسجيل مخالفات أو تجاوزات خلال عملية ترحيل مهاجرين يجب اللجوء إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والذي هو شريك في وضع قانون الهجرة”.

مواضيع قد تهمك

2018-09-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

arifi