تفاصيل مثيرة:قارورة “ويسكي” وراء الإطاحة بعصابة يتزعمها تلاميذ سرقت “ڤيلا” بأركمان في ملكية طبيب مشهور بمليلية

ARIFFINO.NETآخر تحديث : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 11:06 صباحًا
تفاصيل مثيرة:قارورة “ويسكي” وراء الإطاحة بعصابة يتزعمها تلاميذ سرقت “ڤيلا” بأركمان في ملكية طبيب مشهور بمليلية
اريفينو/خاص ـ عبد الوافي الشريف
التحريات الأولية تكشف عن تورطهم في عمليتي سرقة لـ”فيلتين” بشاطئ أركمان في ظرف يومين
أنهى المركز القضائي للدرك الملكي بكبدانة، معاناة قاطني حي “الڤيلات” بشاطئ اركمان،مع بات يعرف بعصابة «التلاميذ»، والتي تورطت في عمليتي سرقة حيث تم السطو على اغراض ومنقولات ثمينة بعد اقتحامهم لـ”فيلتين” مستغلين غياب اصحابها.
و أمام هكذا وضع ، أعلنت سرية الدرك الملكي بكبدانة حالة استنفار في صفوف عناصرها التي أعطت الأولوية لحل لغز سرقة فيلا في ملكية طبيب مقيم بمليلية، خاصة بعدما تأكد للمحققين أن منفذيها هم نفسهم من يقف وراء عملية سرقة اخرى استهدفت فيلا مجاورة بعد كسر أقفالها و سرقة محتوياتها بعد “قراءتهم ” لخطاطة شاملة لزوايا الفيلا ومداخلها من أجل التحكم في عملية السطو وتنفيذها بسلاسة.
وبينما عمليات التحقيق تراوح مكانها، توصل المحققون بإخبارية تفيد بأن فيلا اخرى تعرضت للسرقة، و هي الإخبارية التي تعاملت معها سرية الدرك الملكي بجدية من خلال القيام ببحث ميداني عجل بخروج الشرطة العلمية إلى مسرح الواقعة، من أجل البحث عن بصمات لإحالتها على المختبر العلمي للشرطة التابع للمديرية العامة للأمن الوطني علها تساعد في فك خيوط اللغز.هذا المقال خاص بموقع اريفينو.نت
وضمن تفاصيل حصرية حصلت عليها “اريفينو”،وبينما عناصر الدرك الملكي كانوا ، الى جانب افراد من الشرطة العلمية ، امام احدى الفيلات المسروقة للشروع في تحريات وأبحاث اثار انتباههم اربعة اشخاص متواجدين بجوار ذات الفيلا المسروقة معهم حقائب واغراض اخرى وبعد تفتيشهم تبين ان لغز السرقة بدأ ينكشف خاصة وقد عثروا بحوزتهم على مقتنيات مسروقة من ذات الفيلا وهو الأمر الذي سرعان ما قاد لاعتقالهم و بحوزتهم مسروقات اعترفوا بأنها من غنيمة السطو على إحدى الفيلات.
المتهمين الأربعة وبعد مواجهتهم بصاحب الفيلا المسروقة تعرف على بعض من مقتنياته في حين نفى ان يكون بعضه الاخر في ملكيته وهو ما جعل المتهمين ينهارون ويعترفون بسطوهم على فيلا اخرى،اذ وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد مكنت الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة من تحصيل قرائن مادية مكنت من استجلاء حقيقة جريمة سرقة أخرى.
و استنادا لمصادر اريفينو فأول عملية ضمن سلسلة السرقات التي وقعت بحي الفيلات المعروف بهدوئه، تعود لما قبل شهر رمضان الجاري، حين تم الإبلاغ عن وقوع عملية سطو على إحدى الفيلات تم خلالها سرقة مقتنيات تم التعرف خلالها على الجناة وهم طلبة ينحدرون من ترقاع بالناظور.
و لم تكن تلك سوى البداية، حيث بدأت “عصابة التلاميذ” باعطاء انطلاقة مسلسل من السرقة، بينت التحقيقات لاحقا أنها تمت بنفس الطريقة و الأسلوب، حيث كان اللصوص يستهدفون الفيلات التي يكون أصحابها متغيبين عنها و يسرقون منها ما “خف وزنه و غلا ثمنه” من مبالغ مالية و مجوهرات، ثم يخرجون لضوء الشمس علما ان هذه السرقات تتم في واضحة النهار.
الجناة الأربعة وحول استفسارهم عن سر محاولتهم معاودة سرقة احدى الفيلات للمرة الثانية اكد احدهم انه واثناء تواجدهم بداخلها،وبعد الانتهاء من أعمال السرقة تركوا هناك قارورة خمر “ويسكي” وهو الأمر الذي جعلهم يفكرون في اقتحام الفيلا للمرة الثانية.
الدرك الملكي لكبدانة وبعد اعتراف المتهمين بالمنسوب اليهم تمت احالة الأربعة ، الذين تتراوح أعماره ما بين 16 و 17 ونصف سنة، بعد الإشتباه في ارتكابهم لسلسلة سرقات بمنطقة الفيلات باركمان، على الوكيل العام لدى محكمة الناظور الذي أمر بإيداعهم السجن المحلي و متابعتهم في حالة اعتقال بتهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل.هذا المقال خاص بموقع اريفينو.نت
وبذلك تمكن الدرك الملكي لسرية كبدانة من ضرب عصفورين بحجر واحد،أولهما وضع حد لعصابة إجرامية مبتدئة،و الثاني إعادة الإحساس بالأمن لساكنة حي الفيلات التي عاشت خلال الأشهر الماضية على أعصابها نتيجة توالي عمليات سرقة كان مرتكبوها ينفذونها بإتقان دون أن يتركوا خلفهم ما يقود لتحديد هوياتهم.
المتهمون وخلال التحقيقات اعترفوا بتفاصيل السرقات التي قاموا بها كافة، مشيرين إلى أنهم يستغلون خلو المنازل من أصحابها ويقومون بسرقتها نهارا.

مواضيع قد تهمك

2018-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ARIFFINO.NET