عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن

arifiآخر تحديث : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 5:29 مساءً
عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن
متابعة

طالبت عائلة الشاب عبد الرحيم مزياني الذي يتواجد بإحدى مراكز المهاجرين بمدينة “بروخن” البلجيكية، بعدما تم نقله صوب هذا المركز من سجن “دوندرمون” الذي قضى فيه عقوبة حبسية، من مصالح سفارة المغرب ببلجيكا التدخل على خط قضية ابنها. 

وترتكز مطالب أسرة عبد الرحيم مزياني القاطنة بمدينة الدريوش بوقوف مصالح سفارة المملكة المغربية على مطلب تمتيع ابنها بالحرية بعد استنفاذ المدة الحبسية المحكوم بها، مع فتح تحقيق في الاعتداء الذي تعرض له داخل السجن على يد أحد السجناء الذي يعاني أمراض نفسية، وتسبب له في فقدان عينيه اليمنى، وتمكين إبنها من حقوقه المعنوية جراء هذا الإعتداء.

وأضافت عائلة مزياني أن ابنها البالغ من العمر 30 سنة، يعيش وضعية نفسية صعبة ومضعفات صحية جد مزرية، ودخل أكثر من مرة في إضراب عن الطعام بسبب المعاملة السيئة التي تعرض لها داخل سجن “دوندرمون”، والحصار المفروض عليه حاليا داخل مركز المهاجرين بـ “بروخن”، وعدم تمكينه من نقل مشاكله لمدير المركز.

وتطالب أسرة مزياني مصالح السفارة، وسفير المملكة بقنصلية بلجيكا على وجه الخصوص، بأن تقدم لها الدعم المطلوب، وتعينها على استرجاع حقوقها المادية والمعنوية إزاء ما يعانيها ابنها من معانات واعتداءات تعسفية بالديار البلجيكية.

ولمعرفة المزيد عن وضعية الشاب عبد الرحيم مزياني يرجى الإتصال على الرقم التالي :

0032465486222 

عائلة مزياني بالدريوش تطالب سفير المغرب ببلجيكا التدخل في قضية ابنها الذي تعرض لاعتداء داخل السجن

مواضيع قد تهمك

2018-02-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

arifi