ملحمة ابيناكا تخلد ذكرى المسيرة الخضراء بجهة الداخلة وادي الذهب

الجيلالي الخالديآخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 11:39 مساءً
ملحمة ابيناكا تخلد ذكرى المسيرة الخضراء   بجهة الداخلة وادي الذهب

أريفينو:خاص

اسدل الستار يومه الاثنين 6 نونبر 2017 بالقاعة المغطاة بالداخلة على فعاليات الدورة الاولى لكاس المسيرة الخضراء في رياضة ابيناكا، المنظمة من طرف عصبة جهة الداخلة وادي الذهب لرياضة ابيناكا،  بتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة تحت اشراف اللجنة الوطنية المغربية لرياضة ابيناكا.

افتتحت الدورة بتلاوة ايات من الذكر الحكيم ثم الاستماع الى النشيد الوطني.وياتي الدوري الذي عرف تنظيما محكما، في اطار التوجه الذي توليه اللجنة الوطنية المغربية لرياضة ابيناكا لمختلف الاعمار سعيا منها الى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية، حيث تحرص على جعل هذا الموعد تقليدا سنويا يتزامن مع عيد المسيرة الخضراء المجيدة.

شهدت التظاهرة حضور السيد باشا مدينة الداخلة والسيد القائد وشخصيات اخرى اضافة الى رؤساء وممثلي العصب واطر رياضية لها وزن على الصعيد الوطني.

التظاهرة عرفت  مشاركة ازيد من 80 مشارك و6 مشاركات من العنصر النسوي ممثلين بذلك مختلف العصب المنظوية تحت لواء اللجنة الوطنية المغربية لرياضة ابيناكا.

قدم خلالها المشاركون عروضا فنية مدهشة ابانت عن مواهب رياضية صاعدة تفاعل  معها الجمهور الغفير بتشجيعات وتصفيقات نالت إعجاب جميع الحضور.

وتهدف هذه التظاهرة كما جاء على لسان مؤسس هذه الرياضة الخبير الدولي السيد عبد السلام بولعيون، الى تقريب المغاربة من هذه اللعبة لما تكتسيه من خصوصيات تميزها عن باقي الرياضات الاخرى.كما اكد السيد المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة على هذا الابتكار الرياضي المغربي المحض الذي يعد سابقة من نوعها في تاريخ الرياضة المغربية داعيا الشباب الى الاستفادة من رياضة ابيناكا باعتبارها سهلة ومرنة ولاتشكل خطورة على الممارس كما تعمل على بناء الجسم وصقله بعيدا عن كل المحفزات والمنشطات الرياضية.

ومباشرة بعد اجراء المباريات النهائية، اشرف المنظمون على توزيع الكؤوس والشواهد التقديرية والميداليات على جميع المشاركين، مع تكريم بعض الوجوه الرياضية التي ساهمت في إنجاح الدوري.

2017-11-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الجيلالي الخالدي