بلاغ رسمي للحموشي: أخذنا تصريحات عون السلطة بالناظور بجدية و فتحنا التحقيق فيها و هذا ما قمنا به؟؟

16 فبراير 2017 تحديث : السبت 18 فبراير 2017 - 9:26 صباحًا

أريفينو

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأنها تعاملت بجدية مع التسجيل الصوتي الذي تداولته منابر إعلامية، والمنسوب لعون سلطة سابق، يتهم فيه موظفي الشرطة بمدينة الناظور، وتحديدا ضابط شرطة ممتاز يعمل بدائرة أمنية، بتعاطي واستهلاك المخدرات، معتبرة هذه التصريحات بمثابة “وشاية وتبليغ عن جرائم مفترضة”، تقتضي إجراء بحث قضائي بشأنها، للتحقق من صحتها وترتيب المسؤوليات القضائية والإدارية على ضوء نتائج هذا البحث.

وأوضحت المديرية، في بلاغ لها اليوم الخميس، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية باشرت إجراء الأبحاث والتحريات في موضوع هذه الاتهامات، تنفيذا لتعليمات كتابية صادرة عن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالناظور، حيث استمعت إلى المبلغ في محضر قانوني، بخصوص اتهاماته الواردة في شريط الفيديو.

كما أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن ضابط الشرطة الممتاز المنسوب إليه تلك الاتهامات، والذي تم ذكره بالاسم، قد تقدم بدوره بشكاية بالقذف في مواجهة صاحب الشريط أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالناظور، حيث تم الاستماع إليه بخصوص شكايته والادعاءات المنسوبة إليه.

وشددت مصالح الأمن الوطني على حرصها استجلاء الحقيقة كاملة في موضوع هذه الاتهامات المتبادلة، مؤكدة في المقابل على أنها ستنتظر نتائج الأبحاث المنجزة في هذه النازلة، تحت إشراف السلطات القضائية المختصة، وذلك ليتسنى لها اتخاذ المتعين قانونيا وإداريا.

————————————

إقرأ أيضا

————————————

+فيديو: عون السلطة الذي فجر فضيحة المخدرات بين شرطة الناظور: أنا في الرباط و سأعود الى الناظور قريبا

————————————

انفراد أريفينو +عاجل: الفرقة الوطنية تستمع في محضر رسمي لعون السلطة الذي فجر فضيحة المخدرات بين شرطة الناظور و هذا ما كشفه

لهم؟؟

————————————

+ فيديو جديد: عون السلطة السابق يتوعد بفضح الأمنيين الذين يتسترون على تهريب المخدرات من الناظور الى مليلية و ألميريا

————————————

+ فيديو جديد: عون السلطة يتوعد بكشف اسرار الاعتداء على نشطاء الحراك الشعبي بالناظور

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.