حين يكون ميناء الناظور غرب المتوسط و المنطقة الحرة تحت لواء جماعة إعزانن المصابة بالسياتيك

حين يكون ميناء الناظور غرب المتوسط و المنطقة الحرة تحت لواء جماعة إعزانن المصابة بالسياتيك

اريفينو :مراد هربال

بتخوف و تشاؤم كبيرين يتابع الراي العام بجهة الشرق وبإقليم الناظور على وجه التحديد،استراتيجيات المسئولين الجماعيين الحاليين بالإقليم في الافاق المستقبلية،وذالك لانهم يعانون فقرا شديدا و نقصا حادا على صعيد الاستراتيجيات المستقبلية القريبة و المتوسطة و الطويلة المدى. وحسب متابعة اريفينو.نت لمجموعة من المداخلات في الموضوع من طرف المواطنين داخل وخارج الوطن،هناك اجماع على ان هؤلاء السياسيين القائمين على الشان المحلي لا تتعدى مقترحاتهم حدود المصالح الشخصية لاعضاء المجالس . و هذا يتضح للعيان من خلال المعاناة التي يعيشها سكان بني بوغافر على كل الاصعدة و المستويات والتي يعتمد فيها على الحلول الترقيعية و الموسمية.

نشطاء جمعويون مهتمون بالشان المحلي، صرحوا لأريفينو.نت :”ان المكتب المسير الحالي للجماعة، لم ينجز و لو مشروع واحد على ارض الواقع في ثلاثة سنوات الماضية لطمئنة الساكنة،بل على العكس المسئولين الجماعيين بإعزانن لو كان لديهم برنامج عمل حقيقي و رؤية مستقبلية مدروسة لتمكنت المنطقة ان تخرج من التهميش الذي غرقت فيه حتى النخاع.نخص منها غياب تام للبنيات التحتية الضرورية و الاقطاب الاساسية الاجتماعية و الاقتصادية.بل اتهموا المجلس بالتواطؤ مع ادارة ميناء الغرب المتوسط و المنطقة الحرة في ملف نززع الملكية للمواطنين بأثمنة بخسة بمقابل استفاد بعض اعضاء المجلس من امتيازات في تصميم التهيئة الجديد والذي تم التستر عنه من طرف الجماعة لغرض تجاري محض من المكتب المسير للجماعة .”

اشكاليات هؤلاء السياسيين بالاقليم عموما، انهم يعملون بطريقة عشوائية و عقلية ضيقة بحكم مستواهم الدراسي المتدني و ثقافتهم السياسية المحدودة، والتي ينقصها الابداع و الخلق. و النتيجة انهم فعلا فشلوا في تسيير و تدبير الشان العام المحلي.الحقيقة ان عقلية هؤلاء المسئولين تعتمد على الصراعات السياسية الضيقة و كان عليهم ان يستبقوا المشاكل و الحد منها و التفكير مليا في خلق مشاريع تنموية و البحث عن استيعاب عميق للتحديات المستقبلية التي تواجههم و الاسلوب الجيد لمواجهاتها عوض الانزواء و انتظار وقوع المشاكل. فما نرى عليه الان القائمين على الشان المحلي لاولاد الصباح من ضيق في التفكير و في دراسة الواقع و التعامل مع الاوضاع على جميع المستويات هو نتيجة لفقرهم التسييري و فقر ادواتهم التدبيرية.

مواضيع قد تهمك

2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مراد هربال