تلاميذ ثانوية سلوان الإعدادية بحي صوناصيد محرومون من حصة الرياضة لأزيد من 6 سنوات

11 يناير 2017 آخر تحديث : الخميس 12 يناير 2017 - 11:17 صباحًا

أريفينو

لازال تلاميذ ثانوية سلوان الإعدادية بحي صوناصيد، يعانون من غياب مادة الرياضة لمدة 6 سنوات، غياب حصة الرياضة التي تعد ضرورية خاصة لتلاميذ الإعدادية المقبلين على الثانوي التاهيلي، و هي المادة التي تلقى شغفا كبيرا لدى تلاميذ هذا الطور على اعتبار أن التلاميذ يميلون أكثر إلى الجو الترفيهي، و هذا ما من شأن الرياضة أن تساهم بقسط كبير في كسبهم، و بالتالي ربطهم أكثر بالدراسة، و حمايتهم من ظاهرة التسرب المدرسي، لكن الأمر على العكس تماما في هذه الإعدادية المنسية.

هذا وقد أفاد مراسلنا بسلوان أن سبب المشكل الأساسي راجع لشركة صوناصيد التي فوضت الملعب الذي كان يستفيد منه التلاميذ في الأعوام السابقة إلى مؤسسات خاصة وأخرى تابعة للدولة لتحرم التلاميذ من هذه المادة. و خلال جولة قادتنا إلى بوابة ثانوية سلوان الإعدادي تحدثنا إلى بعض التلاميذ فيما يخص هذا الوضع حيث أبدى لنا العديد من التلاميذ استيائهم الشديد جراء الأوضاع التي يزاولون فيها دراستهم، مؤكدين مللهم من مثل هذه المؤسسات التي تغيب فيها مستلزمات بعض الأنشطة، و خصوصا الأنشطة الرياضة و الثقافية مستنكرين السكوت الجبان الذي تنهجه إدارتهم. هذا وقد عبر مجموعة من الآباء والأمهات عن استيائهم وغضبهم لمثل هذه التجاوزات المسكوت عنها من طرف الإدارة وجمعية آباء و أولياء التلاميذ، بالإضافة إلى مندوب وزارة التربية والتعليم بالناظور وكل الجهات التي تتحمل مسؤوليتها في حرمان أبنائهم من هذه المادة الأساسية متحدثين لنا عن المشكل الذي سيواجه التلاميذ خلال المواسيم المقبلة في الثانوي التاهيلي.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.