روبورتاج : الشاعر العراقي نصير شمة في أمسية أدبية بالناظور على هامش الدورة السابعة لسينما الذاكرة المشتركة..

الجيلالي الخالديآخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 4:36 مساءً
روبورتاج : الشاعر العراقي نصير شمة في أمسية أدبية بالناظور على هامش الدورة السابعة لسينما الذاكرة المشتركة..

أريفينو : فؤاد الحساني و جيلالي خالدي.

بالموازاة مع المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة المقام بالناظور في نسخته السابعة كان لعموم الفنانين و الموسيقيين و الممثلين و المخرجين و لجان التحكيم و فعاليات مختلفة لقاء أدبي مع الفنان العراقي نصير شمة الشاعر و العازف العراقي الذي أتحف الحضور بفندق ميركير بالناظور بقصائده و مقطوعاته التي يتغى فيها عن هموم العراق و الوطن العربي ككل اللقاء تحول لندوة أدبية قدم من خلالها الحضور أسئلة و ارتسامات حول المنحى الشعري لنصير شمة و دراسة تحليلية لمواقفه الأدبية التي وضعت تحت التشريح من طرف الفنانين الحاضرين في المهرجان الدولي السابع لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور.

من هو نصير شمة ؟

نصير شمة Naseer Shamma (و. 1963 – ) هو فنان موسيقي وعازف عود عراقي ولد بالكوت بالعراق. حصل نصير شمه على العديد من الجوائز التقديرية والتكريمية وقدم العديد من العروض الموسيقية في العديد من دول العالم. يعمل الفنان نصير شمه حالياً أستاذاً للعود بدار الأوبرا المصرية في مشروع أسسه نصير مع الأوبرا لخلق مواصفات للعازف المنفرد (بيت العود العربي). كما وأسس فرقة عيون لموسيقى التخت العربي في القاهرة.

نصير شمة موسيقي عراقي استلهم من الحضارة القديمة وهموم وطنه قطعه الموسيقية. عزف على عوده(إشراقة أمل ) و (قصة حب شرقية). حلم مريم كانت بمثابة رسالة دبلوماسية عن معاناة أطفال العراق. حول خمسة قصائد من شعر محمود درويش إلى قطع موسيقية. تعاون مع المخرج التونسي المنصف السويسي في مسرحية (البلاد طلبت أهلها ) عام 1988 .معزوفته العامرية تحولت إلى أعمال مسرحية وباليه وأفلام وثائقية وروائية ولوحات تشكيلية . معزوفة (حلم العصافير) تمثل قصة الذكر والأنثى.

حمل نصير شمه معاناة شعبه وعبر عنها في مقطوعاته . فليسمع العالم روائع الموسيقى الشرقية وعزف يحمل رسالة مبدع عاش الآلام والدمار.

مواضيع قد تهمك

2018-10-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الجيلالي الخالدي