+ فيديو و صور : سيكوديل في لقاء تواصلي بالناظور لتجديد أواصر العمل مع مختلف الشركاء و المتعاونين بمناسبة الذكرى 20 لتأسيسها.

الجيلالي الخالديآخر تحديث : الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 10:39 صباحًا
+ فيديو و صور : سيكوديل في لقاء تواصلي بالناظور لتجديد أواصر العمل مع مختلف الشركاء و المتعاونين بمناسبة الذكرى 20 لتأسيسها.

أريفينو : مصطفى قوبع و جيلالي خالدي.

احتضن عشية يومه السبت 20 أكتوبر مركز الدراسات التعاونية و التنمية المحلية ( سيكوديل) بالناظور لقاء تواصليا للعمل مع مختلف الشركاء و المتعاونين كاحتفاء رمزي للذكرى العشرين لتأسيس – سيكوديل – الناظور. في كلمة بالمناسبة و سط الحضور الذي زار المركز للاحتفال مع الجمعية قال رئيس المركز السيد عياذ أزيرار أن تخليد هذه المناسبة تكريم لمن سبقنا في العمل الجمعوي و الذين سهروا على التأسيس لهذا المركز فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر لهؤلاء جميعا قدم التحية وعلى رأسهم المرحوم عبد الواحد المسعودي أحد المؤسسين ل – سيكوديل – فكرم اليوم بتسمية قاعة للاجتماعات أنجزت مؤخرا تحل اسمه اعترافا بخدماته الجليلة للمركز و وفاء و عرفانا بالجميل تجاه الراحل .بعد الكلمة تلتها أنغام موسيقية و أغاني ملتزمة معبرة شارك بها ضيوف المركز ثم شريط مصور يؤخر لبعض الخدمات و الأعمال و الانجازات التي نوفقت فيها – سيكوديل – ثم تجديد اتفاقيات شراكة مع مجموعة من الفعاليات و كذا أخرى جديدة مع كل من الهلال الأحمر فرع الناظور و أخرى مع  فرع كتاب المغرب  بالناظور و ثالثة مع هيأة المحامين بالناظور .

الحفل شارك فيه نخبة من الضيوف و المدعوين من جمعيات المجتمع المدني و فعاليات فكرية و أدبية وفنية حضرت لتجسيد الدعم المعنوي لمركز – سيكوديل – الذي أسدى و يسدي خدمات اجتماعية و إنسانية خاصة للمرأة  بالمنطقة و يساهم في بلورة و تفعيل العمل الجمعوي ألتشاركي الهادف المبني على أسس من الإيثار و النهوض بالمنطقة عموما .

مواضيع قد تهمك

2018-10-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الجيلالي الخالدي