محلات الشيشة ببني انصار والناظور وكر لمن لا وكر له .

محلات الشيشة ببني انصار والناظور وكر لمن لا وكر له .

اريف اينو: مراد هربال

تكاثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة محلات “الشيشة ” بإقليم الناظور، حتى اصبح المتنفس البديل للمراهقين والقاصرين والقاصرات من مختلف الأعمار ، في ظل غياب الأنشطة الرياضية والندوات والقاءات تحسيسية من قبل فعاليات المجتمع المدني و السلطات المحلية والمنتخبة بمخاطر ادمان المخدرات .

نوادي للشيشة والميوعة اختار لها أصحابها مواقع استراتيجية بالقرب من المؤسسات التعليمية احيانا أو داخل الأحياء الشعبية، للفت انتباه المراهقين لأجل ربح سريع رغم مخاطرها التي تفوق الادمان على السيجارة بنسبة 40% حسب تقارير منظمة الصحة العالمية.

كل هذا امام مرأى ومسمع الاجهزة الامنية بالمدينة وكذا الفعاليات المنتخبة والمجتمع المدني ، من من يوكل لهم استطلاع الرأي والبحث في أسباب ومسببات الهدر المدرسي وانتشار قاعدة المدمنين، وتنوع الفئات العمرية والجنسية من المنحرفين والمنحرفات .

ملحوظة : سنعود الى الموضوع بالتفصيل

مواضيع قد تهمك

2019-01-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة - أريفينو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مراد هربال