تعاطي التلاميذ للمخدرات بمحيط الفضاءات التعليمية بالناظور خطر يهدد أجيال المستقبل

20 يونيو 2010آخر تحديث :
تعاطي التلاميذ للمخدرات بمحيط الفضاءات التعليمية  بالناظور خطر يهدد أجيال المستقبل

مصطفى تلاندين/العبور الصحفي

أصبح موضوع الإنتشار المقلق لتعاطي مختلف أنواع المخدرات وسط تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية ببلادنا والناظور بخاصة والتحديد في السلك الإعدادي والثانوي، الموضوع يؤرق كل الأطراف التي لها علاقة بموضوع التنشئة والتربية والتعليم، وعلى رأسها الجهات الوصية عن الشأن التربوي و الأمني و الديني. كما أضحى الجميع خصوصا الأباء والأطر الإدارية والتربوية والفاعلون الجمعويون، يتساءلون بنوع من عدم الثقة وعن المصير المجهول الذي ينتظر طفولة وشباب البلاد وهم يرون الاوضاع المتردية و الغير السوية التي تعيشها المدرسة العمومية والتخريب الذي يتعرض له العديد من أبناء الشعب المغربي في صحتهم وعقولهم وما يتبع ذلك من انحراف وجرائم ومستقبل مجهول…؟
فالكل يسجل انتشار المخدرات ومظاهر الإنحراف لذى تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بشكل خطير و أصبح يستهدف بشكل جدي كل الأدوار الحيوية والمصيرية للمدرسة العمومية و فضاءات الشباب و الطفولة و يهدد المدارك المعرفية والسلوكية مما ينعكس سلبا على كل التوجهات و يهدد في العمق التماسك الإجتماعي و مقومات الهوية الدينية ليبقى السؤال المطروح ماذا نأمل من نماذج لشباب غائب عن الوعي، فارغ معرفيا وعنيف سلوكيا..؟
حالات عديدة نقف عندها بخصوص موضوع إدمان التلاميذ والتلميذات و تنامي حالات السكر البائن، مع تسجيل تعاطي كبير للمعجون، الحشيش، السجائر، و الشيشا، وحبوب الهلوسة و آفة المخدرات الخطيرة الهروين والكوكايين.
و نقف هنا لنلقي الضوء على مسؤوليتنا أمام أبنائنا خاصة في المدارس التي تعتبر الفضاء المناسب و القادر على احتواء أفواج التلاميذ المراهقين و الشباب و الأطفال الذين ينغمسون بشكل تلقائي بدافع اكتشاف و استطلاع ظواهر تغري للوهلة الأولى و الثانية لتتحول إلى مستوى الإدمان و تلك مرحلة صعبة تتطلب جهودا مضاعفة للحد من تأثيرات هذه السلوكات الدخيلة على ثقافة مجتمعنا.
إن مشكلة إدمان المخدرات ضمن أكبر وأهم المشكلات التي تواجه المنظومة التربوية والحياة الأسرية، إلا أن هناك العديد ممن يتجاهلون حجم خطورة المشكلة التي تعصف بأطفال وفتيان لا حول و لا قوة لهم أمام إغراءات خضع لها الكبار ولما لا الصغار.
لقد أظهرت الأبحاث أن نسب تعاطي وإدمان المخدرات بين الأطفال تزيد 10 مرات على ما يظنه الآباء في تقديراتهم بالإضافة إلى أن العديد من التلاميذ على علم بأن آبائهم ليسوا على دراية بمدى خطورة تعاطيهم لهذه المواد اللعينة وهذا الأمر يقودهم إلى التمادي في التعاطي غير آبهين بمضاعفات و انعكاسات ذلك على المدى القريب و المتوسط. كما أن تغافل هيئة التدريس و المشرفين التربويين داخل المدرسة و غياب تتبع أمني و مرافقة نفسية و اجتماعية للأبناء يسهل من مأمورية شبكات ترويج السموم بمحيط المؤسسات التي تبقى شبه خالية و بعيدة عن أنظار المسؤولين الذين يكتفون بدوريات مناسباتية أو تحت الطلب و الإلحاح من لدن أولياء التلاميذ والإدارة ثم سرعان ما تعود حليمة إلى عادتها القديمة ويتواصل مسلسل استدراج فلذات الأكباد بوسائل مختلفة حسب موقع و خصوصيات الفئة المستهدفة و الفضاء على أساس الوصول إلى الهدف المحدد وهو ضمان شريحة من الزيناء أغلبهم قاصرين.
وفي هذا الصدد تأتي الأنشطة التي نظمت من طرف المجلس العلمي بالناظور لتعيد بادرة الأمل إلى نفوسنا بفعل ما أتيح من فرص لاستطلاع و مناقشة هذه المواضيع على مستوى بيوت الله المنتشرة في جل الأرجاء و هي عملية وإن بدت عادية في الظاهر فهي في الباطن قد دقت ناقوس الخطر الذي يتهدد أبناءنا و جعل الآباء يستيقظون من سبات ليتنفضوا و يهموا في مساءلة أبناءهم حول مسار الدراسة و التحصيل كما دفع بآخرين إلى تدبير الجانب المالي المتعلق بمصاريف تكاد تعتبر جزءا لا يتجزأ من حصص و برنامج التعلم لدى التلميذ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات 15 تعليق
  • zakzouka...
    zakzouka... منذ 14 سنة

    a3odo billah min chaitan arajim

  • wayaw_afnigh@hotmail.fr
    [email protected] منذ 14 سنة

    المؤسسات التعليمية أصبحت مختصة في تعليم التلاميذ أبجديات برم الجوانات وإستهلاك حبات القرقوبي أما التلميذات ففيها يتشربن أخلاقيات الدعارة والعراء، أما ثالثة الأثافي وهم المدرسون، ففي المؤسسات التعليمية يفرغون مكبوتاتهم على التلميذات وحتى التلاميذ! نسأل الله العافية.
    بعدما كانت المدرسة وما يدور في فلكها منارا للفضيلة والتحصيل العلمي والأخلاقي أصبحت أوكارا لتفريخ مجرمي المستقبل، وعليه ضاع مستقبل المغرب وضاع حاضره.
    إذا زاد الحال عما هو عليه فليس لنا إلا أن نترحم على وطن إسمه المغرب

  • wayaw_afnigh@hotmail.fr
    [email protected] منذ 14 سنة

    ايها الاباء و ايتها الامهات عليكم بمراقبة ابنائكم لان ما يحدث في ابواب الثانويات التعليمية تقشعر له الابدان و ليس الا نتيجة انعدام الوازع الديني و الاخلاقي اسال الله عز و جل ان يصلح احوال امتنا الاسلامية و من اهم الامور التي تعين الطالب على تجنب هذه المفاسد هي انتقاؤه للصحبة الصالحة التي ستزيد به الى التقدم دراسيا و اخلاقيا ثم مصاحبة الوالدين في هذه الفترة الحساسة من العمر لانهم امس حاجة اليهما اكثر من ذي قبل ثم ملازمة هواية مفيدة تزيل عنه الفراغ كالرياضة او المطالعة او حفظ القران الكريم او شيء من هذا القبيل و الاهم ان يواظب على الصلاة و يحافظ على سلوكه الحسن بين اهله و اصدقائه و سينجح باذن الله تعالى

  • م, لكبير
    م, لكبير منذ 14 سنة

    ش خسك العريان خسني لخواتم أمولاي

    الناس في حالة يرثى لها من الجوع حتى وصل بهم الأمر غلى البحث عن الطعام في المزابل وأسرة من ثمانية أفراد

    تعيش في غرفة واحدة فيها ينامون وفيها يأكلون وفيها يقضون حاجاتهم مما فتح الأبواب على مصراعيها للدعارة والخيانة الزوجية واللواط والمخدرات حتة بين القاصرين والقاصرات وأنتم تعيشون خارج التغطية السيد العامل يبكي على مهرجان العري والرقص والجمعيات الأمازيغية تائهة مسلوبة الفكر والعقل تدعو إلى الجاهلية والطائفية وأبناء الناظور ضحية كلا الطرفين يدفعون الفاتورة

  • Asmmee
    Asmmee منذ 14 سنة

    مصطفى تلاندين arrifinu.ne mwdi3 idklohmerciii bzaff arak flmswaa tbrk alah 3lik ntmnaa

  • ابن الإسلام arabic1975@hotmail.fr

    اللهم أصلح شبابنا وشاباتنا
    اللهم أبعد عنهم الفتن ما ظهر منها وما بطن
    اللهم ارزقهم الفقه في الدين والعمل بكتابك الكريم وسنة نبيك الكريم

  • islam-ino
    islam-ino منذ 14 سنة

    صاحب المقال مشكورا لم يذكر ظاهرة خطيرة تهدد قيمنا وأخلاقنا ومبادئنا,تعرف إنتشارا واسعا في الناظور حتى أصبح الإنسان يشك في أن هذه الظاهرة منظمة وراءها أيادي خفية تسعى لنشرها.
    هذه الظاهرة هي الإنتشار الواسع والمخيف للشذوذ الجنسي^اللواط^ بين شباب الناظور وخصوصا التلاميذ منهم والطلبة أيضا هذه الظاهرة معروفة باسم gay
    وما عليكم إلا الدخول لبعض مواقع الدردشة وتعرفوا حقيقة الوضع
    fatayat; habibti………………

  • rachid
    rachid منذ 14 سنة

    السلام عليكم ورحمة الله .في نظري يا اخواني أنا المشكل يتجلى كله في الاختلاط الغير الشرعي الذي هتك المجتمعات المتقدمة ناهيك عن مجتمعاتنا وهذا بسب واحد وهو أننا تركنا دينا قيماً وذهبنا نستبق إلى ثقافاتٍ لا أصل لها من الشرع فهذا الاختلاط نتج عنه شبابٌ يتفاخر بانه يدخن وربما يتناول الخمور .ومثل هذا الشباب لتنتظر منو شي في المستقبل .والشي الوحيد الذي يمكن أن اضيفه يجيب على كل حال أن نايمورا بالمعروف ونهى عني المنكر واشكر هذا الموقع على هذا الاهتمام والسلام عليكم

  • walou
    walou منذ 14 سنة

    wah wah 3la moudawana kedayra fe almaghrib alhabib

  • ARRIF AKORCHI
    ARRIF AKORCHI منذ 14 سنة

    wanita dalmochkil ammarra di dowal bisifa 3amma achabab idaya3 machi dalmochkil n nador wahdass

  • khaled
    khaled منذ 14 سنة

    almoudo3a walahi la ziri korchi se titawin ino gha cafi ni di aremoye ne sidi ali ta7ranet ghas mokhadirat da kefoss

  • amir rif
    amir rif منذ 14 سنة

    ana amrirr rif man holnda ahad alamo33 zwin bzaff ksoo intchr falamw9i9 bzaf bacah i3rfo nas hadchi merci aarrifinu chcokrn moustfa tlandee ana had alamwfo3 nwrih lnas bzafff

  • مولاي محند
    مولاي محند منذ 14 سنة

    الشباب سند الأمة وقوامها وقوتها ولقد نصر الله هذا الدين بشباب كما قال المصطفى عليه أزكى الصلاة والسلام “نصرني الشباب وخذلني الشيوخ”…إذا ماضاع الشباب ضاعت الأمة وضيعت أحد أهم أسباب قوتها ولكم بكوريا الجنوبية مثالا والتي كانت قبل ثلاثين سنة من أفقر البلدان حتى إذا ما هتمت بالشباب وفتحت المدارس العمومية والجامعات لكل الشباب وأصلحت التعليم حسب هويتها وثقافاتها انطلقت كالصاروخ وأضحت الأولى في صناعة البواخر والرائدة في صناعة السيارات والأجهزة الالكترونية وتجارتها العالمية تنافس فرنسا التي تضاعفها في المساحة بل وتنافس اليابان والصين…
    المغاربة مازالوا يدورون مع المخدرات والشيشة والدعارة و رغم ذلك نتفاءل بجيل صالح يقوم الاعوجاج
    اللهم أصلح شبابانا وخذ بيدهم لخير دينهم ودنياهم.
    نشكر موقع أريفينو على مثل هذه المواضيع ونريد أن تساهموا في إصلاح الوضع وليس التغطية الاعلامية وحسب

  • abdalouahid banyahya
    abdalouahid banyahya منذ 14 سنة

    salam awalall tahayati kanatlabe man chabab atjanbou 3la hada achi machi hakak wasana al eslam 9ala ta3ala ina alaha 5ala9a almawta wal 7ayata liybloughkoume ayakom a7sana 3amalan sada9alah ol3adim choran b

  • achraf
    achraf منذ 14 سنة

    alaho akbar falawal kanat manatikk arif k yodrabi biha almataal fi alakhlak wa alihtiram wa alhichma ama daba wala kolchi 3ala atarabizaa

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق