منتدى التعمير و البيئة يحتفي بغساسة و التاريخ بالناظور

30 أبريل 2010آخر تحديث :
منتدى التعمير و البيئة يحتفي بغساسة و التاريخ بالناظور

عبد الكريم سومع

بادر منتدى التعمير والبيئة بشراكة مع الكلية المتعددة التخصصات بسلوان و مندوبية وزارة الثقافة بالناظور وجماعتي بني شيكر و إعزانن الى تنظيم  ندوة علمية تحت عنوان ” غساسة مركز إشعاع  حضاري في غرب البحر الأبيض المتوسط ” يوم 24/4/2010 م، بغرفة الصناعة والخدمات بالناظور.  بعد الكلمة الافتتاحية للمنتدى التي رحب فيها السيد عبد الهادي الورتي بالحضور و بالاساتذة المشاركين  ثم تبعته كلمة عميد الكلية السيد الغربي الخضر ، بعد ذلك مهد الأستاذ السعيدي يوسف الندوة العلمية بمقدمة عامة عرف فيها بمدينة غساسة و أهميتها التاريخية ثم تلته مداخلة عبد الوهاب برومي تحت عنوان ” غساسة المتاكونيت : ارتباطها التاريخي بمليلة و أهميتهما الاستراتيجية ” استعرض فيها تاريخ منطقة غساسة في الكتابات الإغريقية، ثم مداخلة الأستاذ حسن الفكيكي تحت عنوان ” إضاءات في تاريخ حاضرة غساسة ” استعرض فيها بداية حاضرة غساسة و أهمية مرفئها التجاري مستنطقاً النصوص التاريخية الواردة في مصادر مؤرخي الحضارة الإسلامية و على رأسهم أبي عبيد البكري. ثم تلته مداخلة الأستاذ مصطفى الغديري تحت عنوان ” غساسة من خلال المصادر ” تعرض في مداخلته لكلمة غساسة : رسمها و نطقها و ورودها في المصادر التاريخية.
و في صبيحة يوم 25 أبريل 2010 م، توجهت قافلة من السيارات إلى موقع غساسة الأثري الكائن بين قبيلتي إعزانن و بني شيكر و قد تولى تنظيم الزيارة و إرشاد الزوار كل من السيد قشوح علال و السيد أولحسن. توقفت القافلة بمركز إعزانن للتعرف، من موقعها المرتفع، على المنظر العام للقبيلة و ساحلها، بعد ذلك تابعت القافلة مسيرتها الى خرائب غساسة و تعرفوا على ما تبقى منها. و قرب السور التاريخي لغساسة ألقى كل من الدكتور حسن الفكيكي كلمته عن حاضرة غساسة ، و الدكتور مصطفى الغديري، و المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة بالناظور، ثم الدكتور أوراغ حسن، و رئيس المجلس القروي لإعزانن السيد محمد أبرشان، و رئيس المجلس القروي لبني شيكر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق