الحالة المادية والنفسية لسكان جماعة أمهاجر لاتبشر بخير

13 مارس 2010آخر تحديث :
الحالة المادية والنفسية لسكان جماعة أمهاجر لاتبشر بخير
  الحالة المادية والنفسية لسكان جماعة أمهاجر لاتبشر بخير


تقرير وتغطية ميمون بوثزماث
فبعد مرور أزيد من أسبوعين من الشتاء والمطر المستمرعلى منطقة الريف ، كانت لجماعة أمهاجر حصة الأسد من الضياع والخسائر ، حيث تسببت في خسائر مادية كبيرة، فمجموعة من السكان فقدوا ممتلكاتهم إما بصفة نهائية أو جزئية ،
نهيك عن محاصيلهم الفلاحية التي تعتبر المصدر الوحيد لرزقهم ، يلاحظ أن عملية العبور والتنقل داخل مساليك الجماعة حاليا غير ممكنة إلا بمشقة النفوس، وأصبح الأمر عويص ، فكانت لهذه الكارثة مخلفات نفسية وخاصة في صفوف النساء والشيوخ حيث يظهر على محياهم علامة الذبول والصفرة.

و الجدير بالذكر أن رغم ربط بلدية ابن الطيب بالطريق الساحلي مارا بسوق الاحد الاسبوعي، فإن أغلب المسالك داخل قبيلة بني وليشك لم تبقى صالحة و من الأفضل يقول سكان جماعة أمهاجر ومن معهم أن يقوم عامل إقليم الدريوش بزيارة ميدانية لهذه الجماعة التي يقطن فيها تقريبا 12600 حسب التقسيم الإداري الجديد للجماعات المحلية ، ولكنها منسية ومقصية و مهمشة والتي توجد في وضعية هشاشة تامة رغم أنها منطقة سياحية بامتياز وخاصة في فصل الصيف لأنها تتوفر على مناظر طبيعية جذابة وجميلة و للحديث بقية في انتظار زيارة ميدانية للمسئولين والغيورين …
و من هذا المنبر نوجه نحن أعضا مجتمع مدني بالريف نداء إنساني إلى كل أعيال وتجار ورجال أعمال والمحسنين بصفة عامة داخل وخارج هذا البلاد العزيز وذوي القلوب الرحيمة والمتشبعين بثقافة التكافل والتضامن الاجتماعي وفاعلي الخير أن يحددوا يوم للاجتماع مع اللجنة الإنسانية التي انبثقت عن فيضانات الناضور والمسماة لجنة إغاثة منكوبي الناظور التي كانت تشتغل في السنة الماضية في ملف مهم جدا وهو إعداد ودراسة الحالات التي ليس لها سكن ولا ملجأ وحالتها الاجتماعية ضعيفة كاليتامى والأرامل والفقراء والمعوزين من صنف المنكوبين طبعا، لتوفير لهم سكن لائق حسب الإمكانيات .
( ومع الرسول إلا البلاغ المبين )

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات تعليق واحد
  • غير معروف
    غير معروف منذ 14 سنة

    أنا من سكان الجماعة القروية أمهاجر التي أضيف إليها تقريبا 6000 نسمة من جماعة ابن الطيب ، هذه الجماعة بكل صراحة رغم أنها توجد على خريطة المملكة المغربية ولكنها لم تستفيد منذ الإستقلال ولو ب 5 كيلوغرام من الجير أو نصف من البالا BALA DE SABLE 2/1 إنها منسية بمعنى الكلمة كما قال أخونا ميمون بوثزماث ، ففي السنة الماضية بقيت هذه الجماعة منعزلة أكثر من ثلاثة أسابيع حتى تدخلوا بعض فعلي الخير وخاصة أعضاء ومنخرطي جمعية بسم الله وعلى رأسهم أسي سعيد بلهمران ، ولكن سكانهالايعرفون من أين ياكــــــل الكتف ن إلى درجة أن أحد القاطنين بالسوالاسبوعي قال بالحرف نحن نريد الحصار والعزلة لكي يتدخل المخزن من الربـا الرباط — ياللعجب عل التفكير = نسي المسنين والاطفال وأصحاب الأمراض المزمنة ونســــاء الحوامل والتلاميذ والموظفون والمواد الغذائية الضروري كالزيت والسكر والدقيق والخبز والغاز الطبيع وووىىى 99 سنة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق