أخبار سارة للمهاجرين في ألمانيا؟

29 يناير 2024آخر تحديث :
أخبار سارة للمهاجرين في ألمانيا؟

تعرض اليمين المتطرف الألماني، الأحد، لهزيمة انتخابية على خلفية موجة معارضة غير مسبوقة عكستها تظاهرات في مناطق مختلفة من البلاد.

ولم يتمكن حزب البديل من أجل ألمانيا من الفوز برئاسة ثانية في انتخابات محلية في منطقة زاليه- أورلا بمقاطعة تورينغن شرق ألمانيا. إذ لم يحصل مرشحه أوفيه ترومه سوى على 47,6 بالمائة من الأصوات في الدورة الثانية التي جرت الأحد، في حين حصد منافسه المحافظ 52,4 بالمائة من الأصوات.

ورأى المسؤول الثاني في منطقة تورينغن الاشتراكي الديموقراطي يورغ ماير أن هزيمة البديل من أجل ألمانيا تحققت “بفضل تعبئة المجتمع المدني”.

واعتبرت هذه الانتخابات بمثابة اختبار في وقت تشهد ألمانيا منذ نحو أسبوعين تظاهرات حاشدة مناهضة لليمين المتطرف ولبرنامجه “العنصري” كما يصفه معارضوه.

وتظاهر أكثر من 800 ألف شخص طوال عطلة نهاية الأسبوع، خصوصا في هامبورغ ودوسلدورف، للتنديد بتنامي هذا الحزب والخطر الذي يمثله على النظام الديموقراطي، وفق ما ذكره، الأحد، المنظمون.

وخلال نهاية الأسبوع الفائت قدر المنظمون عدد المتظاهرين بـ1,4 مليون شخص.

وتقام هذه التجمعات منذ أن كشفت وسائل إعلام معلومات أحدثت زلزالا في ألمانيا مفادها أن أعضاء في حزب البديل من أجل ألمانيا ناقشوا نهاية العام الماضي خطة تشمل عمليات طرد جماعية لأجانب و”مواطنين لم يندمجوا” في المجتمع.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق