أخبار سيئة جدا للأسر المغربية في عيد الأضحى؟

31 مايو 2024آخر تحديث :
SALE, MOROCCO - JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)
SALE, MOROCCO - JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)

في الوقت الذي لزمت جمعيات حماية المستهلك الصمت ومعها السلطات المختصة، بقي المستهلك المغربي يواجه مصيره بين نارين الاول يتعلق بسعر الأضاحي المرتفع والثاني مع ملابس العيد، وهو في مواجهة كبرى مع جشع التجار ، فقد سجلت أسعار ملابس العيد خلال هذه السنة ارتفاعا بأكثر من 15 في المائة مقارنة بالسنة الفارطة.

وضع جاء في ظروف خاصة بعد ارتفاع اسعار المواد الغذائية وتراجع القدرة الشرائية للمواطن، في حين أن جشع التجار زادهم من هامش الربح .

وسألت الجريدة بعض التجار عن أسباب ارتفاع أسعار الملابس في الاسواق والمتاجر، مؤكدين أن الوضع مرتبط بإرتفاع سعر القطن وتضاعف كلفة النقل، في حين أن أغلب الملابس التي يشتريها المواطن المغربي تحتوي فقط على نسبة قليلة من القطن مقابل مواد بترولية تدخل في صناعة الملابس، وبعضها يهدد الصحة العامة .

SALE, MOROCCO – JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق