أخيرا: أساتذة الثانوي يعودون لأقسامهم؟

11 يناير 2024آخر تحديث :
أخيرا: أساتذة الثانوي يعودون لأقسامهم؟

أعلن المجلس الوطني لما يسمى “التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي” تعليق جميع الأشكال الإحتجاجية المعلن عنها سلفا ضد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من أجل سحب النظام الأساسي الجديد وتحقيق ملفهم المطلبي.

ووفق بلاغ صادر عن التنسقية المذكورة، فقد تقرر تعليق جميع الأشكال الإحتجاجية وصيغ المقاطعة ابتداء من يوم غد الجمعة 12 يناير الجاري، وخلال ما تبقى من الأسبوع الجاري والأسبوع المقبل، “تفعيلا لمبدأ إتاحة الفرصة لتوفير مناخ إيجابي يضمن عودة الحياة للفصول الدراسية على أساس تشاركي يساهم فيه كل طرف بما يلزم، انطلاقا من المسؤولية النصالية والحس الوطني”.

وحذر البلاغ من تجاهل قرار تعليق الاحتجاجات والغلاف الزمني المقترح وما يتصل به من مطالب، مشيرا إلى أن ذلك “سينتج عنه عودة تجسيد برنامج نضالي يتدرج من اعتصامات جزئية إلى إنزال وطني وصولا إلى مبيت ليلي وإضراب مفتوح عن الطعام”.

وطالبت التنسيقية ذاتها الوزارة الوصية بالتراجع عن كافة التوقيفات التي طالت الأستاذات والأساتذة وعدم المساس بأجورهم مع إلغاء مراسلات الإنذار بالعودة إلى العمل، محذرة من تحويل قضية التوقيفات إلى “ورقة مساومة للأساتذة أو مقايضة التعسف بالتنازل عن المطالب العادلة

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق