أسرة مغربية تصدم اسبانيا بسبب ما فعلته بابنتها؟

10 يوليو 2024آخر تحديث :
أسرة مغربية تصدم اسبانيا بسبب ما فعلته بابنتها؟

أوقفت مصالح الشرطة الإسبانية أفراد أسرة مغربية في أليكانتي، بتهمة محاولتهم تزويج ابنتهم البالغة من العمر 22 عاما من ابن عمها الذي يبلغ عمره ضعف عمرها تقريبا، مبلغ مليون سنتيم (1000 يورو).

وحسب ما وقلته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي“، فبالإضافة إلى والدي الفتاة، تم أيضا إلقاء القبض على ابن عمها وأمه، وجميعهم تتراوح أعمارهم بين 35 و52 عاما، حيث حاولوا إجبار الشاب العشرينية على الزواج، لأنهم لم يرغبوا في أن تقيم علاقات مع أشخاص أجانب ومن الثقافة الغربية.

وقال المصدر ذاته، إن تحقيق الشرطة بدأ بعد شكوى من الشابة التي أوضحت فيها أنها منذ أن كانت طفلة كانت تعاني من مشاكل مع والديها، حتى أنهم اعتدوا عليها إذا فعلت شيئا خاطئا أو عندما اعتبروا أنها تصرفت بشكل سيء.
وقالت الشابة للشرطة، حسب المصدر ذاته، إن والديها لم يسمحوا لها بالتواصل مع الناس أيضا، ولم يسمحوا لها بالتحدث إلى أي شخص وكل ما أرادوه هو أن “تفي بالتزاماتها” وتبقى في المنزل. كما قال في الشكوى، أنه على الرغم من رفضها الزواج، في سبتمبر من العام الماضي اتفق والداها مع عمتها على الزواج من ابن عمها الأكبر منها بـ18 عاما مقابل مبلغ 1000 يورو. حيث تم الاتفاق على موعد مع القنصلية المغربية في فالنسيا في ديسمبر لمعالجة جميع الوثائق المتعلقة بالزواج.
وأضاف المصدر، أنه نظرا لحالة اليأس التي وجدت الشابة نفسها فيها، في اليوم السابق للزواج المزعوم قررت مغادرة المنزل وبالتالي تجنب الزفاف. ليتم تحديد مكانها بعد أيام من قبل والديها وإجبارها على العودة إلى منزل العائلة، حيث زادت الإهانات والاعتداءات الجسدية، حتى أنها فقدت سنا بعد ضربها.
بعد ذلك، تشير المصادر، أن الشابة قررت مرة أخرى الهروب من منزل الأسرة والذهاب إلى مركز متخصص في رعاية النساء ضحايا سوء المعاملة، حيث عولجت وساعدوها في تقديم شكوى. ليشرع عناصر الشرطة المتخصصون في مثل هاته القضايا في أليكانتي في توقيف المتهمين بتهم تتعلق بالاتجار في البشر لغرض الزواج القسري، بالإضافة إلى الاعتداء والعنف المنزلي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق