أسعار البيض في رمضان..هذه آخر المستجدات ؟

6 مارس 2024آخر تحديث :
أسعار البيض في رمضان..هذه آخر المستجدات ؟


مع اقتراب شهر رمضان الفضيل، بدأ الحديث بشكل ملحوظ على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي عن “ضرورة اللجوء إلى مقاطعة اقتناء البيض”؛ فقد أكد مطلقو هذه الحملة أن درهما واحدا وسبعين سنتيما، الذي يباع به حاليا على مستوى الأسواق، يبقى “خارج استطاعة المواطنين، مع إمكانية وصوله إلى حاجز درهمين خلال فترة رمضان”.

وأمام هذه التكهنات والدعوات الافتراضية لمقاطعة المنتوج، أفاد فاعلون مهنيون في مجال إنتاج وترويج البيض بأن “ثمن هذا المنتوج وصل اليوم إلى نقطة الذروة، ومن المنتظر أن يعرف نوعا من الانخفاض مع بداية الأسبوع الثاني من شهر رمضان”، داعين إلى “عقلنة الشراء والاستهلاك بشكل يحافظ على توازن السوق”.

تطمينات مهنية
خالد الزعيم، نائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك بالمغرب، أوضح أن “الطلب المسجل على اقتناء البيض هو ما حفز الأثمنة على الارتفاع على المستوى الوطني خلال هذه الفترة التي تسبق الشهر الفضيل، على الرغم من وجود ما يكفي المغاربة ككل من هذا المنتوج”.

وأضاف الزعيم، أن “أثمنة البيض اليوم توجد في مستواها الأقصى، ولا يمكن أن تتجاوزها خلال الفترة المقبلة؛ ما يدحض الكلام الرائج في هذا الإطار بأن الأثمنة ستتجاوز حاجز درهمين للبيضة الواحدة”، مشيرا إلى أن “الأثمنة اليوم بأسواق الجملة تتراوح ما بين 1.40 و1.45 و1.30 درهما، على حسب نوعية وحجم البيضة”.

وحسب المتحدث، “تظل الأثمنة النهائية التي يقتني بها المستهلك هذا المنتوج متفاوتة، بالنظر إلى المناطق التي يتم الاقتناء منها؛ فهناك اختلاف بين الأثمنة لدى المساحات التجارية الكبرى مقارنة مع محلات تجارة القرب. ويظل بذلك ارتفاع ثمن البيض خلال هذه الفترة على اعتبار أنه من المواد الأكثر استهلاكا خلال الشهر الفضيل”.

ومن هذا المنطلق، طمأن الفاعل المهني نفسه عموم المواطنين المغاربة بـ”توفر المنتوج بالشكل الكافي خلال شهر رمضان؛ ما يتعارض مع الكيفية التي يقبل بها المواطنون خلال هذه الفترة على اقتنائه بكميات وافرة”، داعيا إلى “نوع من الاقتناء العقلاني الذي بإمكانه المساهمة في توازن السوق”.

وقت الذروة
إبراهيم بوسلهام، عضو “جمعية التضامن لتجار البيض بجهة الدار البيضاء سطات”، قال إن “الإقبال على اقتناء البيض يعد في أوجِه خلال الفترة الحالية، حيث من المعلوم جدا أن المواطنين يقبلون على اقتنائه بقوة خلال الأسبوع الأخير من شهر شعبان والأسبوع الأول من رمضان، على أن يعود الإقبال إلى وضعية عادية فيما بعد”.

بوسلهام أكد، أن “ثمن البيض حاليا على مستوى أسواق الجملة يتراوح ما بين 1.40 و1.45 درهما؛ في حين يصل إلى المستهلك بحوالي 1.60 درهما بمدينة الدار البيضاء، ويمكن أن يزيد قليلا عن هذا الثمن بمدن أخرى، حيث يظل الاختلاف في الثمن حاضرا”.

واعتبر المتحدث أن “الكلام عن وصول هذا المنتوج إلى حاجز درهمين خلال شهر رمضان يبقى كلاما عاريا عن الصحة، ما دام أن الأمور سترجع إلى نصابها مع بداية الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل، حيث من المنتظر أن يهبط إلى مستوى 1.20 أو 1.30 درهما للوحدة أو حتى أقل من ذلك؛ الأمر الذي سيكلف المهنيين”.

وشدد الفاعل المهني على أن “المغاربة مدعوون إلى الاقتناء بتأنٍ وعناية، على اعتبار أن طريقة التسوق خلال الفترة الراهنة، والتي يطبعها كثيرا التسرع، تبقى مضرة بالسوق والمستهلك كذلك”، متابعا: “نعيد التأكيد على وفرة البيض بما يكفي المواطنين، خلال رمضان بكامله وحتى فترة ما بعد رمضان؛ وبالتالي لا داعي لأي قلق في هذا الصدد”.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق