أمازيغ فرنسا يدعون لهذه الخطوة المثيرة؟

5 يوليو 2024آخر تحديث :
أمازيغ فرنسا يدعون لهذه الخطوة المثيرة؟

دعت المنظمات والجمعيات الأمازيغية جميع الأمازيغ في فرنسا للتصويت لصالح مرشحي “الجبهة الجمهورية” في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية، المزمع إجراؤها يوم 7 يوليو.

وتأتي هذه الدعوة كرد فعل على النتائج المقلقة التي حققها اليمين المتطرف في الجولة الأولى التي جرت يوم 30 يونيو.

وشددت المنظمات غير الحكومية والجمعيات المدافعة عن حقوق الأمازيغ على ضرورة التصدي لتقدم “التجمع الوطني” اليميني المتطرف، الذي يمثل تهديدًا لقيم الجمهورية الفرنسية واستقرار الاتحاد الأوروبي والعلاقات الأورومتوسطية، ولا سيما مع دول شمال أفريقيا.

في 7 يوليو 2024، ستكون بضعة عشرات أو مئات الأصوات حاسمة في تحديد الفائزين في هذه الانتخابات. ولهذا السبب، تطالب المنظمات الأمازيغية المواطنين الفرنسيين الأمازيغ والمغاربيين بالتعبئة الكاملة للتصويت ضد مرشحي اليمين المتطرف.

وقالت هذه المنظمات ان هذه الأصوات تعتبر ضرورية للحفاظ على القيم الديمقراطية للجمهورية الفرنسية، التي تشمل الحرية والعلمانية والمساواة والتسامح والتضامن.

ويؤكد الناشطون الأمازيغ أن المجتمع الأمازيغي في فرنسا، المعروف بحبه للحرية والسلام والعدالة الاجتماعية، يرفض بشدة جميع أشكال التطرف والتمييز. ويحثون الجميع على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والدعوة للتصويت بكثافة لصالح مرشحي “الجبهة الجمهورية” المكونة من تحالف اليسار “الجبهة الشعبية الجديدة” والوسطيين من “معاً”.

ووقع هذا النداء عدة جمعيات ومنظمات غير حكومية منها: جمعية تيويز-59، ليل، التجمع العالمي الأمازيغي – فرع فرنسا، جمعية فرانكو-قبائل أدرار، أوبيرفيلييه، جمعية نوميديا، مونتروي، جمعية أمود أمازيغ، أفينيون، جمعية أگراو، ليل، منظمة إموهاغ الدولية، وجمعية قبائل أفاف، ليون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق