روبورتاج..احتفاء بفاتح ماي: الاتحاد المغربي للشغل بالناظور يستعرض قوته في مسيرة تاريخية شعبية حاشدة…

1 مايو 2024آخر تحديث :
روبورتاج..احتفاء بفاتح ماي: الاتحاد المغربي للشغل بالناظور يستعرض قوته في مسيرة تاريخية شعبية حاشدة…

جيلالي خالدي

تحت شعار : نضال مستمر من اجل الدفاع عن القدرة الشرائية والحقوق النقابية والاجتماعية للطبقة العاملة، نزل الآلاف من المنتسبين للاتحاد المغربي للشغل بالناظور، القوة النقابية الأولى في الإقليم، هذا الاربعاء فاتح ماي 2024، إلى الشارع، احتجاجا على تدمير القدرة الشرائية للأجراء وعموم المواطنين والمواطنين والتنديد بالتضييق على الحريات والحقوق النقابية، ومطالبين بتنمية شاملة لإقليم الناظور، في استعراض قوة مهيب، عرف مشاركة العديد من القوى الحية بالإقليم، من فعاليات سياسية وحقوقية وثقافية ورياضية.

واحتشد المحتجون، أمام مقر الاتحاد المغربي للشغل بالناظور، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، مرددين شعارات تندد بغلاء المعيشة ومطالبين في الزيادة في الأجور وتشغيل الشباب، وبتنمية حقيقية لاقليم الناظور، وغيرها من المطالب النقابية، ومرددين هتافات “عاش عاش الاتحاد.. بالكفاح والجهاد” و”حرية، كرامة، عدالة اجتماعية” و “تحية نضالية.. القيادة المحلية، تحية نضالية القيادة الوطنية”..

ابتدأ المهرجان الخطابي، بكلمات القتها القيادات الاقليمية للاتحاد، بعدها انطلقت الحشود في مسيرة حاشدة جابت أهم شوارع المدينة رفعت فيها شعارات رافضة لخيارات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية، منددين بالهشاشة في الشغل في القطاعين العام والخاص، رافضين للتضييق والحرمان من الحق النقابي، والحقوق الشغلية، التي لا زالت تعاني منها فئات عريضة من الطبقة العاملة، كما كانت مطالب التنمية حاضرة بقوة في شعارات ولافتات المتظاهرين، خصوصا ما يتعلق بالتنمية الرياضية، التي رفعتها الرياضية بملعب بمواصفات عالمية وبانشاء ملاعب بلدية عصرية بجماعات الاقليم.

وشارك في التظاهرة، بالإضافة الى القطاعات النقابية، حقوقيون وفاليات سياسية ومدنية ثقافية ورياضية، ومعطلين ونشطاء الحركة الثقافية الأمازيغية وطلبة ومواطنات ومواطنين.

وقال ربيع مزيد الكاتب الإقليمي للاتحاد المغربي للشغل بالناظور، بعد أن ثمن المواقف القوية للأمانة الوطنية والتي عبر عنها الأمين العام الأخ الميلودي المخارق ونوه بالجهود المبذولة من طرف قيادة الاتحاد المغربي للشغل، لتحقيق اتفاق مهم للطبقة العاملة مع العمل على الاستمرارية في النضال من اجل انتزاع المزيد من المكاسب.

وأردف ان الحضور الكثيف في هذا اليوم للطبقة العاملة والتفافها حول الاتحاد المغربي للشغل تؤكد مكانته في الشارع، كممثل تاريخي وفي للطبقة العاملة المغربية، مترجم صادق ومسؤول عن همومها وهموم عموم الجماهير الشعبية.

كما عرفت مسيرة ماي لهاته السنة إشادة واسعة من حيث التنظيم والتأطير، من جميع النواحي، وواكبتها ذلك تغطية إعلامية واسعة من طرف رجال السلطة الرابعة بالإقليم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق