اسبانيا تحذر المغاربة من هذه الخضر؟

10 يونيو 2024آخر تحديث :
اسبانيا تحذر المغاربة من هذه الخضر؟

أطلق الاتحاد الأوروبي، من خلال نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف (RASFF)، تحذيراً جديداً بسبب وجود مبيدات حشرية في الفلفل المستورد من المغرب.

وفق ما نقلته صحيفة لاراثون، فإن التحذير الصادر بتاريخ 6 يونيو يُشير إلى اكتشاف كلوربيريفوس وفينازاكوين في الفلفل الحلو المزروع في المغرب والذي تم اكتشافه عند الفحوص الحدودية في إسبانيا. يبدو أن الفلفل الملوث لم يتم تسويقه بعد وتم رفضه عند الحدود.

وصنفت السلطات الأوروبية التحذير بأنه « خطير » نظرًا لخطر تناول الأطعمة الملوثة بهذين المبيدين.

ليست هذه المرة الأولى التي يصدر فيها نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف (RASFF) تحذيرًا بشأن وجود مبيدات حشرية في الخضروات والفواكه القادمة من المغرب. ففي الأول من مايو الماضي، أصدرت تحذيرًا بشأن وجود كلوربيريفوس في الفلفل.

آثار الكلوربيريفوس

الكلوربيريفوس هو مبيد حشري عضوي يستخدم بشكل واسع في المنازل والزراعة. تم استخدامه لسنوات في المنازل للسيطرة على الصراصير، البراغيث، والنمل الأبيض، وكذلك كعنصر نشط في بعض أطواق مكافحة البراغيث للحيوانات الأليفة. في الزراعة، يستخدم للسيطرة على القراد في الماشية ويتم رشه على المحاصيل لمكافحة الآفات. ومع ذلك، حظرت المفوضية الأوروبية استخدامه في عام 2020 لخطورته.

أكدت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) آثاره الجينية والعصبية على نمو الأطفال.

يمكن أن يدخل الكلوربيريفوس الجسم عن طريق الفم، الرئتين، والجلد. بعد دخوله الجسم عبر الابتلاع أو التنفس، ينتقل بسرعة من الأمعاء إلى مجرى الدم الذي يوزعه إلى باقي أجزاء الجسم. يمكن أن يدخل الجسم أيضًا عبر الرئتين عند استنشاق المنتجات الرذاذية أو الغبار الذي يحتوي عليه وينتقل بسرعة إلى الدم. احتمالية التعرض لمستويات ضارة من الكلوربيريفوس عبر الجلد أقل من الاستنشاق أو الابتلاع، نظرًا لأن الكمية التي تدخل عبر الجلد تكون صغيرة نسبيًا (أقل من 3% مما يلامس الجلد).

يشكل التعرض الجلدي خطرًا صحيًا أكبر على الأطفال الرضع مقارنة بالبالغين بسبب نسيج جلد الأطفال. وأيضًا لأنهم، عند الزحف أو الاستلقاء في المناطق التي تم رشها بهذه المادة، يتعرضون لمزيد من الجلد للكلوربيريفوس. الأطفال الذين يزحفون في المناطق التي تم رشها مؤخرًا بالكلوربيريفوس قد يتعرضون أيضًا لكميات أكبر من هذه المادة عبر استنشاق أبخرتها.

التعرض القصير الأمد لمستويات منخفضة من الكلوربيريفوس يمكن أن يسبب الدوار، التعب، سيلان الأنف، الدموع، اللعاب، الغثيان، اضطراب المعدة، التعرق، وتغيرات في نبضات القلب.

الابتلاع بمستويات أعلى يمكن أن يسبب الشلل، التشنجات، فقدان الوعي والموت. أظهرت الدراسات أن التعرض للكلوربيريفوس يمكن أن يسبب ضعفًا عضليًا لدى الأشخاص، بعد أسابيع من اختفاء الأعراض الأولية.

تشمل العواقب الأخرى للتعرض للكلوربيريفوس تغييرات في السلوك أو أنماط النوم، تغيرات في المزاج، وتأثيرات على الجهاز العصبي والعضلات في الأطراف. بعض الأعراض تشمل إحساسات غريبة مثل الخدر أو الوخز أو ضعف العضلات.

مخاطر الفينازاكوين

الفينازاكوين هو مبيد للقراديات يعمل على العث والذباب الأبيض، ويُحظر استخدامه في إسبانيا بسبب سميته. يشل هذا المبيد الجهاز العصبي للحشرات ويمكن أن يسبب نفس التأثير في الجهاز التنفسي والعصبي للبشر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق