الأخبار السيئة تتوالى على المغاربة..هذه المرة سلعة ضرورية جدا في عيد الاضحى؟

3 يونيو 2024آخر تحديث :
SALE, MOROCCO - JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)
SALE, MOROCCO - JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)

قبل 15 يوما على عيد الأضحى، تتضارب تصريحات تجار “الفاخر” (الفحم الخشبي) حول أسعار فحم “الليمون” و”الكروش” بأسواق الجملة المغربية، والتي يؤكد بعضهم وجود زيادة فيها بحوالي درهمين مقارنة بالسنة الماضية، لأسباب تتعلق أساسا بارتفاع الطلب في هذه الفترة وتكاليف النقل؛ فيما ينفي آخرون ذلك.

وحسب مصادر مهنية، فقد وصل سعر الكيلوغرام الواحد من فحم الليمون، الذي يلقى إقبالا كبيرا مع قرب عيد الأضحى بالنظر لجودته، إلى 7 دراهم. ومن المرجح أن يعرف زيادة جديدة في الأيام المقبلة.

وفسرت المصادر ذاتها هذه الزيادة الجديد بأن “تكاليف النقل من البوادي والاستيراد من الخارج ارتفعت هذه السنة”، نافية بذلك “وجود دخل للزيادة الجديدة في سعر قنينات الغاز في هذا الأمر”.

وتشهد أسواق الفحم التي تبيع بالجملة هذه الأيام ارتفاعا في الطلب، وكما تقول المصادر سالفة الذكر فإن “هذا الأمر سيرفع سعر “الفاخر” بالأسواق الشعبية في الأيام المقبلة”.

وفي هذا الإطار، قال محمد شرقاوي، أحد تجار الفحم إن “سعر فاخر الكروش هذه السنة في أسواق الجملة ارتفع بدرهمين، ليصل إلى 7 دراهم للكيلوغرام الواحد، ويباع في الأسواق الشعبية بحوالي 11 و12 درهما”.

وأضاف التاجر ذاته، أن الزيادة في سعر البوطا ليس لها علاقة بهذه الأمر؛ بل إن الطلب الذي يزداد هو من يرفع السعر، موضحا أن “سعر الفاخر بالجملة يمكن أن يرتفع أكثر في الأيام المقبلة”.

وبيّن المتحدث عينه أن “كل عيد أضحى يكون الإقبال كبيرا؛ وهو ما يضع العرض في وضع مضغوط عليه. وطبقا لقانون العرض والطلب، فإن الأسعار ترتفع عادة”.

وكان سعر الكيلوغرام الواحد من الفاخر، وفق المصادر المهنية، سنة 2023 يتراوح بين خمسة دراهم إلى ستة دراهم في أسواق الجملة، ويباع في الأسواق الشعبية بحوالي 10 دراهم.

و تمت ملاحظة تصاعد تجارة الفحم عبر مجموعات فيسبوكية متفرقة تجمع المهنيين، حيث يطلب العديد من تجار المدن الداخلية أطنانا محددة من التجار الكبار، وهؤلاء يطلبون كميات محددة من تجار البوادي.

من جهته، أكد عبد العالي الإدريسي، أحد التجار بسوق المسيرة للجملة بالدار البيضاء، أن “سعر الكيلوغرام الواحد ارتفع بدرهمين هذا العام؛ بسبب تكاليف النقل من البوادي، وأيضا الاستيراد من الخارج لتغطية الطلب المرتفع في هذه الفترة”.

ونفى الإدريسي، أن “يكون لسعر البوطا الذي ارتفع مؤخرا أي دور في الزيادة التي يعرفها فحم الليمون؛ وهو الذي يلقى إقبالا كبيرا في هذه المناسبة الدينية”.

وكشف التاجر بسوق المسيرة للجملة بالدار البيضاء أن “السعر الحالي، وهو يتراوح بين سبعة وثمانية دراهم للكيلوغرام الواحد، مرشح أن يرتفع في أسواق الجملة في الأيام المقبلة. ومن الممكن أن يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد بالأسواق الشعبية 12 درهما”.

وأكد المتحدث وجود “انتعاشة في تجارة الفحم مع بقاء 15 يوما على عيد الأضحى، حيث يزداد الطلب على أسواق الجملة من التجار الصغار. وهذا الأمر هو السبب في الزيادة الحالية والأخرى المرتقبة”، وفق تعبيره.

في المقابل، شدد عبد الواحد الفلاح، أمين تجار سوق الفحم بالجملة بولاية جهة الدار البيضاء – سطات، في تصريح لهسيريس، على “غياب زيادة جديدة في أسعار فحم الليمون (ستة دراهم) والكروش (خمسة دراهم)؛ وهي لا تزال كما كانت العام الماضي”.

SALE, MOROCCO – JUNE 15: Moroccan Muslims gather to perform Eid al-Fitr prayer in Sale, Morocco on June 15, 2018. (Photo by Jalal Morchidi/Anadolu Agency/Getty Images)
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق