الجزائر تبهدل معتمرين مغاربة؟

10 يناير 2024آخر تحديث :
Les pèlerins de la délégation officielle ont quitté, lundi (05/08/2019) l'aéroport de Rabat-Salé à destination des Lieux saints de l'Islam pour accomplir les rites du Hajj en du ministre des Habous et des Affaires islamiques, Monsieur Ahmed Toufiq et du wali de la Région Rabat-Salé-Kénitra, Monsieur Mohamed Yacoubi.
Les pèlerins de la délégation officielle ont quitté, lundi (05/08/2019) l'aéroport de Rabat-Salé à destination des Lieux saints de l'Islam pour accomplir les rites du Hajj en du ministre des Habous et des Affaires islamiques, Monsieur Ahmed Toufiq et du wali de la Région Rabat-Salé-Kénitra, Monsieur Mohamed Yacoubi.

يبدو أن غضب الجارة الشرقية الجزائر وصل إلى مستوى لم يعد معه العقل يعمل، وهو ما يبرزه القرار الذي اتخذته اليوم سلطات هذا البلد بإجبار طائرة تابعة للخطوط السعودية بالنزول والهبوط في مطار تونس.

الجزائر رفضت السماح للطائرة التي تقل أزيد من 300 معتمر، من مواصلة المسار نحو مطار وجدة أنجاد، واضطرتها للنزول في مطار قرطاج الدولي.

وخلف القرار صدمة وسط المسافرين الذين ينتمي أغلبهم الى المنطقة الشرقية، حيث لم يكونوا يتصورون أن تلجأ الجزائر إلى هذا الخيار في مواجهة طائرة تابعة لخطوط أجنبية.

ونزلت الطائرة في مطار قرطاج الدولي، من أجل التزود بالكيروسين، الذي يكفيها لمواصلة المسار إلى الأجواء الدولية خارج نطاق الأجواء الجزائرية.

وعلمت “شمس بوست”، من مصدر مطلع أن الطارئة أقلعت قبل نحو نصف ساعة ومن المرتقب أن تصل إلى مطار وجدة في تمام الساعة السادسة والنصف.

ويبقى قرار السلطات الجزائرية غير مفهوم، بالنظر إلى أن الطيران السعودي غير محضور من المرور في الأجواء الجزائرية، وهو ما قد يشعل لهيب أزمة جديدة مع السعودية التي من المؤكد وفق المصدر ذاته، لن تسكت أمام هذه الواقعة.

وإذا كانت الخطوط المغربية محظورة من المرور في الأجواء الجزائرية، تبعا للقرار الذي أعقب قرار قطع الجزائر للعلاقات الديبلوماسية مع المملكة، فإن  واقعة اليوم تبقى غير مفهومة وقد يكون مبررها الوحيد كونها تقل معتمرين مغاربة.

Les pèlerins de la délégation officielle ont quitté, lundi (05/08/2019) l’aéroport de Rabat-Salé à destination des Lieux saints de l’Islam pour accomplir les rites du Hajj en du ministre des Habous et des Affaires islamiques, Monsieur Ahmed Toufiq et du wali de la Région Rabat-Salé-Kénitra, Monsieur Mohamed Yacoubi.
التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق