الركراكي يصدم لاعبين كبار في المنتخب؟

10 يونيو 2024آخر تحديث :
الركراكي يصدم لاعبين كبار في المنتخب؟

جدد وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب وعوده بالفوز على منتخب الكونغو، وذلك في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، في أكادير.ويحل المنتخب المغربي ضيفا على نظيره الكونغولي في ملعب أكادير الكبير، غدا الثلاثاء ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لمونديال 2026.وكانت المباراة ستقام في ملعب الشهداء بكينشاسا قبل نقلها إلى أكادير.وقال الركراكي: “يجب توخي الحذر أمام المنافس. أكرر نفس الوعود التي قلتها عن لقاء زامبيا، قبل مواجهة الكونغو، لأنه لا يمكن إقناع أصغر مناصر مغربي بغير الفوز داخل ملعبنا وأمام جمهورنا”.وأضاف: “الفوارق كبيرة أيضا بين المنتخبين، لكن يجب احترام الخصم”.

ودافع الركراكي عن القائد رومان سايس في ظل الانتقادات التي طالته، وقال: “لا أرى أنه كان كارثيا كما يصفه البعض، أعلم أنه لاعب خبرة لكن هذا لا يعني أنه ربح مكانه أساسيا ولا يمكن أن يطاله التغيير لأني أملك عناصر بكفاءة عالية في هذا المركز”.

وعن دياز والإصابات، صرح المدرب: “إبراهيم دياز بدأ يتحسن بالتدريج، وأثق أننا سنحصل على أفضل نسخة منه قريبا”.وأكد: “لقد دخل الأجواء وكان حاسما وهو رقم 10 مميز، وفي الوقت نفسه لا ينبغي التقليل من الدور الذي قام به إلياس بن الصغير، لأنه مكسب كبير للمنتخب المغربي”.

واسترسل: “أنتظر الكثير من هذا الثنائي ومعهما بلال الخنوس وأمين عدلي وإلياس أخوماش”.ووعد الركراكي بتقديم أداء أفضل أمام الكونغو، موضحا: “أحتاج مثلكم واللاعبين أنفسهم لهذا الانتصار كي يذهب كل واحد منهم ليمضي إجازته مرتاحا وسعيدا ومطمئنا على الصدارة”.

وشدد على أن الفوز سيقرب الأسود من التأهل، مبينا: “قلت سابقا لا يوجد تأهل مبكر في تصفيات المونديال لكن قد تكون له مقدمات ومنها الانتصار في هذه المباراة، هذا ما أعد به”.وواصل الركراكي: “أتوقع رد فعل رائع من جماهيرنا واللاعبين غدا، لتقديم مردود أفضل من المباراة السابقة، ولا أريد رؤية أنصارنا يغادرون مبكرا”.وزاد: “لن أغير النهج الخططي، ونعلم أننا سنواجه حافلة الكونغو وهي تتمركز أمام مرماهم” في إشارة للتكتل الدفاعي المتوقع من الخصم.

هذا و طرأت بعض المستجدات على أجواء المنتخب المغربي بعد الحصة التدريبية التي خاضها أسود الأطلس أمس الأحد، استعدادا لمواجهة الكونغو بالجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لمونديال 2026.

وعلم أن النجم حكيم زياش شعر ببعض الانزعاجات، رغم إكماله التدريبات مع المجموعة.

وأكدت المصادر ذاتها أن هذه الانزعاجات قد تمنع زياش عن بدء المباراة ضمن التشكيل الأساسي، وزادت بالقول إن احتمالات غيابه عن اللقاء باتت واردة أيضا.

وشددت على أن هذا الأمر لا يتعلق بقرار تأديبي ضد اللاعب من جانب المدرب وليد الركراكي، كما قد يتوقع البعض، على خلفية ما بدر منه في مباراة زامبيا الماضية، بعد احتجاجه على قرار استبداله.

ومن شأن غياب زياش أن يفسح المجال أمام تعويضه بلاعب الوسط الواعد بلال الخنوس الذي نال جائزة أفضل لاعب في فريقه جينك البلجيكي بالموسم المنصرم.

كما سيمنح الغياب المحتمل لنجم جالطة سراي التركي، زميله إبراهيم دياز هوامش للعب بأريحية والحصول على دور أكبر في خط الوسط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق