الركراكي يعاقب اسوأ لاعب مغربي في مباراة زامبيا؟

10 يونيو 2024آخر تحديث :
الركراكي يعاقب اسوأ لاعب مغربي في مباراة زامبيا؟

يستعد المنتخب الوطني المغربي، والناخب الوطني وليد الركراكي، لمباراة الكونغو برازافيل، المزمع إقامتها الثلاثاء المقبل، 11 يونيو الجاري، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة لنهائيات كأس العالم الولايات المتحدة الأمريكية كندا المكسيك 2026.

ويتجه وليد الركراكي، إلى إجراء بعض التغييرات على التشكيل الرسمي للمنتخب الوطني المغربي، في مباراته أمام الكونغو برازافي، بعد الأداء الباهث والتخاذل الذي عرفه لقاء زامبيا الجمعة الماضي، خصوصا بعد إضافة الهدف الثاني من قبل اللاعب إلياس بن صغير، ما أدى إلى تسجيل الهدف الأول من طرف الزامبيين، بطريقة طرحت العديد من التساؤلات على مدى جاهزية كلا من سايس وأكرد لقيادة خط الدفاع.

وينوي الناخب الوطني إعفاء العميد عانم سايس، من اللعب في مباراة الكونغو برازافيل، بعد الأداء الضعيف الذي ظهر به، حيث سيقحم مكانه شادي رياض، حسب بعض المصادر المطلعة، في الوقت الذي يرجح أن يعود سفيان أمرابط لقيادة خط الوسط الدفاعي، مكان أسامة العزوزي، بعد تنفيذ عقوبة الإيقاف.

وستطال التغييرات خط الهجوم كذلك، بالاعتماد على كلا من أيوب الكعبي، وسفيان رحيمي، منذ البداية، فيما سيكون يوسف النصيري في دكة البدلاء، جراء الأداء الغير المنتظم الذي ظهر به في مباراة زامبيا، بالرغم من أنه كان سببا في ضربة الجزاء، التي أهدت الهدف الأول لصالح أسود الأطلس، في الوقت الذي سيواصل إبراهيم دياز اللعب أساسيا.

ويرجح أن يدخل وليد الركراكي، المباراة الثلاثاء المقبل أمام الكونغو برازافيل، بياسين بونو في حراسة المرمى، على أن يعتمد على الرباعي نايف أكرد، شادي رياض، أشرف حكيمي، ويحيى عطية الله في خط الدفاع، فيما سيكون سفيان أمرابط في خط الوسط الدفاعي، مع كلا من ابراهيم دياز وإلياس بن صغير في الأظهرة، رفقة حكيم زياش، ويوسف الكعبي، وسفيان رحيمي في الهجوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق