السجن لعمدة مدينة كبرى في المغرب؟

27 يونيو 2024آخر تحديث :
السجن لعمدة مدينة كبرى في المغرب؟

أسدلت غرفة جرائم الأموال الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس الستار على ملف محاكمة « شبكة الفساد المالي والإداري لجماعة فاس »، حيث ألحقت عمدة المدينة بقائمة المدانين إضافة إلى جميع المتهمين، ووزعت عليهم أحكاما بـ27 سنة نافذة تراوحت بين السجن والحبس، بعدما كان الحكم الابتدائي قد قضى بإدانة 12 متهما بما مجموعه 15 سنة فقط.

وبخلاف الحكم الابتدائي الذي قضى ببراءة عمدة المدينة عبد السلام البقالي، وكاتب المجلس الجماعي سفيان الدريسي، فقد أدانت المحكمة المتهمين المذكورين بـ6 أشهر حبسا نافذا، حيث آخذتهما على التوالي بتهمتي « عدم التبليغ » وجنحة « استغلال النفوذ ».
كما رفعت المحكمة العقوبة السجنية للمتهمين الرئيسيين، البرلماني الاتحادي السابق ونائب عمدة فاس المعزول، عبد القادر البوصيري، من 5 سنوات نافذة إلى 8 سنوات سجنا نافذا، فيما ارتفعت عقوبة المتهم الثاني إسلام فضل الله، المستفيد من سيارات صفقة المحجز البلدي من 3 إلى 5 سنوات حبسا نافذا.

كما قضت المحكمة بتأييد الحكم الابتدائي بـ4 أشهر نافذة في حق مدير المحجز البلدي أمحمد أغرديس، وبسنة نافذة بدلا عن 10 أشهر نافذة في حق الوسيط دراجو محمد، وأيدت الحكم الابتدائي في حق الوسيط فيداس الحسن بـ3 سنوات حبسا نافذا.

كما رفعت المحكمة العقوبات الصادرة ابتدائيا في حق باقي المتهمين ومنهم أنور بنبوبكر (وسيط) وعمر الحايل الموظف بمصلحة التصديق على الإمضاءات، وعماد الشارف، ومحمد الموسير بمصلحة الصفقات، والعلمي نورالدين بمصلحة المساحات الخضراء، ومصطفى الصبحي بمصلحة الأشغال، وأحمد فارسي بمصلحة المشتريات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق