السعودية و الصين و الحوثي يبهدلون أسعار المحروقات في المغرب؟

29 يناير 2024آخر تحديث :
السعودية و الصين و الحوثي يبهدلون أسعار المحروقات في المغرب؟

قال الخبير والمحلل الإستراتيجي في السياسة والإقتصاد والتكنولوجيا المهندس مهند عباس  أن التقلبات في أسعار النفط وما نشهده الآن من ارتفاع وصل 83 دولارا للبرميل الواحد مما يؤدي لتقلبات و ارتفاعات للاسعار في عدد من الدول بينها المغرب ،حيث يحلل أسباب هذا الإرتفاع رغم ضعف الطلب على النفط في السابق ومخاوف الركود للأسباب التالية:
١. زيادة التوترات الجيو سياسية في البحر الأحمر وما شهدناه من ضربات جوية بقيادة التحالف الأمريكي لمدن يمنية،زاد مخاوف إنقطاع الإمداد النفطي وزيادة أسعار الشحن،مما زاد الطلب على النفط.
٢.تراجع مخزونات الخام الأمريكي الإسبوع الماضي،وإشتداد الطلب نتيجة العواصف الثلجية واشتداد البرودة.
٣.البيانات المحفزة من أمريكيا والصين ،حيث تلقت أسعار النفط الخام دعما من إعلان بنك الشعب الصيني، تخفيض حدة القيود المرتبطة بوضع احتياطات ومخصصات للبنوك العاملة في السوق المحلية بضخ قرابة ١٤٠ مليار دولار، ما يمهد لارتفاع الإقراض المصرفي.
٤. ضغط دول أوبيك بلس من إستهداف سعر النفط لهذا العام ٩٥-١٠٠ دولار من خلال سياسة التخفيض المتبعة في الإنتاج والخوف من تخفيضات أخرى مما يزيد الطلب على النفط.
ويذكر أن الولايات المتحدة هي أكبر مستهلك للنفط ١٦،٥ مليون برميل يوميا ،تليها الصين ١٤ مليون برميل يوميا.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق