السلطات المغربية تمنع باخرة إسبانية تحمل إسم “مليلية” من الرسو بميناء الناظور

5 يونيو 2024آخر تحديث :
السلطات المغربية تمنع باخرة إسبانية تحمل إسم “مليلية” من الرسو بميناء الناظور

رفضت السلطات المغربية الترخيص برسو باخرة إسبانية في ميناء الناظور بني انصار كانت تحمل اسم “مليلية” متخصصة في نقل المسافرين بين المغرب وإسبانيا.

ووفق تقارير إخبارية إسبانية ، فقد اضطرت الشركة المسيرة للباخرة Trasmediterranea، إلى تغيير اسمها إلى “Fortuny” عوض اسم “مليلية” للسماح لها بالمشاركة في عملية مرحبا وضمان استمرارية خدماتها للمسافرين.

حاكم مدينة مليلية، خوسيه إمبرودا، وصف قرار شركة “أرماس تراسميديتيرانيا” إزالة اسم المدينة المحتلة من إحدى سفنها بـ”الانحراف”.

و قال إمبرودا في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإسبانية : “تعرضنا للحرج والإهانة والتشهير”.

شركة Trasmediterránea كانت قد أعلنت في يناير 2019 عن إعادة تسمية سفينتيها “Fortuny” و”Sorolla”، اللتين كانتا تشغلان خطوط بحرية تربط مليلية بملقا وألميريا، بأسماء “Ciudad Autónoma de Melilla” و”Ciudad Autónoma” وتعني “مدينة مليلية المستقلة”.

وبعد مرور خمس سنوات، استعادت السفينة اسمها الأصلي تزامنا مع قرار الشركة الإسبانية بنقلها إلى ميناء الناظور للمشاركة في عملية مرحبا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق