العدالة و التنمية سيسحق أخنوش و الاستقلال و البام في الانتخابات المقبلة؟

8 يوليو 2024آخر تحديث :
العدالة و التنمية سيسحق أخنوش و الاستقلال و البام في الانتخابات المقبلة؟

هاجم عبدالإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة و التنمية، الائتلاف الحكومي ملمحا أنه يستهدفه.

وعبر بنكيران في كلمة له باجتماع الأمانة العامة للحزب ، عن مخاوفه من تحالف الاغلبية في الانتخابات التشريعية المقبلة وتأثير ذلك على مستقبله السياسي.

و قال بنكيران أنه مستعد لمغادرة المشهد في أي لحظة إذا تأكد أن دوره قد انتهى ، مؤكدا في نفس الوقت أنه شخص لا يحب الفراغ.

بنكيران ذكر أن من يراهنون على موت الحزب “يلاحظون أننا لا زلنا نتحرك، فهنالك عدة إشارات وأخبار تبين أن القوم لا يزالون يستهدفون حزب العدالة والتنمية عموما وأمينه العام بالخصوص”.

وتابع ” هناك من يتساءل ماذا أفعل في هذا الحزب، ولكن نحن قمنا بالديمقراطية، والديمقراطية كلمة يصغر أمامها الإنسان ويجب أن تحترم، ويوم يريد الأمين العام أن يستقيل سيذهب بطريقة طبيعية، والمسرورين لذهابي لن أنتظر إلى ذلك الوقت.. وسأذهب في أي وقت أشعر فيه أن لا دور لي”.

واعتبر ابن كيران، أن السياسة ليست فقط انتخابات وإنما قيم أيضا وتابع :”سنشارك في الانتخابات المقبلة وحتى إذا أمكن أن نتبوأ المقاعد الأولى فنحن لسنا ضد ذلك، مضيفاً : “كلامي لا يظهر أنه واقعي لكن ليس ذلك على الله بعزيز، لكن المهم ليس هذا والمهم هو أن الحزب يقوم بدور مشرف، وهو وراء تحريك الحياة السياسية تقريبا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق