العطش على الأبواب..وضعية كارثية لسدود المغرب؟

8 يوليو 2024آخر تحديث :
العطش على الأبواب..وضعية كارثية لسدود المغرب؟
تسجل النسبة الإجمالية لحقينات السدود المغربية مستويات جد متدنية، حيث لا يتجاوز حجم الملء في كافة المنشآت المائية نسبة 30.09 في المائة. إذ يعيش المغرب وضعا مائيا استثنائيا وصعبا في ظل توالي سنوات الجفاف وقلة التساقطات، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على الموارد المائية لبلادنا وساهم في استنزافها.

تراجعت النسبة الإجمالية لملء حقينات السدود المغربية إلى 30.09 في المائة، بتاريخ السابع من يوليوز 2024، وهو ما يمثل 4850.59 مليون متر مكعب، علما أن هذه النسبة كانت تصل في نفس اليوم من السنة الماضية إلى %31.66 بحجم ملء وصل آنذاك إلى 5104.78 مليون متر مكعب.

وبلغة الأرقام، بلغ حجم ملء حوض اللوكوس 58.95 في المائة، وحوض سبو بنسبة ملء 47.84 في المائة، ثم حوض تانسيفت 47.06 في المائة، يليه حوض أبي رقراق بنسبة 32.11 في المائة، فحوض ملوية بنسبة ملء تصل لـ 22.38 في المائة.

أما حوض زيز كير غريس فتبلغ نسبة الملء به 25.84 بالمائة، في حين وصلت نسبة ملء حوض درعة واد نون إلى 13.30 في المائة، ثم نسبة 12.77 في المائة بحوض سوس ماسة، في حين تم تسجيل أقل نسبة في حوض أم الربيع بـ 5.52 في المائة.

والملاحظ، أن حوض أم الربيع يعيش عجزا في الواردات المائية للسنة الخامسة على التوالي، حيث تسجل حقينة السدود المتواجدة على طوله نسب ملء ضعيفة لا تتجاوز في أغلب الأحيان تسعة في المائة.

وبخصوص أهم وأكبر السدود المغربية، فقد سجل سد وادي المخازن نسبة ملء تتجاوز %88.7، وسد الوحدة بلغ %54.6، وسد سيدي محمد بن عبد الله بنسبة وصلت إلى 32.7 في المائة.

أما سد بين الويدان فلا تتجاوز حقينته %9، فيما سجل سد المسيرة نسبة ملء تقدر بـ %0.5، وسد منصور الذهبي فتبلغ نسبة حقينته 12.4 في المائة.

نسبة ملء السدود المغربية بتاريخ: الأحد 7 يوليوز 2024
نسبة ملء السدود المغربية بتاريخ: الأحد 7 يوليوز 2024
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق