المخابرات تفجر فضيحة كبيرة في المغرب؟

10 يناير 2024آخر تحديث :
المخابرات تفجر فضيحة كبيرة في المغرب؟

قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مدينة فاس إغلاق الحدود ومنع رئيس مجلس عمالة فاس وعمدة المدينة من السفر.

يأتي هذا القرار نتيجة للتصريحات التلقائية التي أدلى بها أفراد شبكة التلاعب في البرنامج الاجتماعي المعروف باسم “أوراش”، والتي تم تفكيكها بناءً على معلومات دقيقة وفرتها المديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني.

ويشتبه في أن رئيس مجلس عمالة فاس قد فرض عمالًا وهميين على عدد من الجمعيات، وهو ما أدى إلى اتهامات بالفساد وسوء الإدارة. كما تم توجيه اتهامات اليه بالاختلاس ، حيث يُشتبه في سرقته هبة مسلمة لجمعية خيرية.

و تتواصل القصص والحوادث الغريبة لمنتخبي جماعة فاس ومقاطعاتها بموازاة مع ملفات فضائحهم السياسية وكذا ملفات الفساد المالي التي أحيل جزء منها على القضاء ، اخرها فرار مستشارة تشغل مهمة النائبة الأولى لرئيس مقاطعة سايس المكلفة بالتعمير، إلى تركيا.

و أرسلت ذات المستشارة شهادة طبية محررة باللغة التركية إلى رئيس مجلس نفس المقاطعة بغرض تبرير غيابها عن أشغال الدورة العادية ليناير 2024، والتي جرت أشغالها الخميس 4 يناير الحالي.

وتوجد المستشارة في حالة فرار من العدالة بفاس منذ 5 أكتوبر 2023، عقب استدعائها من قبل عناصر الفرقة الجهوية التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، وذلك بعدما ورد اسمها ضمن ملف شبكة الفساد المالي والإداري لجماعة فاس، و التي يتزعمها البرلماني الاتحادي المعتقل

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق