المغاربة يهدرون عدة ملايير في عيد الأضحى لهذا السبب؟

18 يونيو 2024آخر تحديث :
المغاربة يهدرون عدة ملايير في عيد الأضحى لهذا السبب؟

يتواصل إهدار ثروة هائلة من الجلود في يوم عيد الأضحى بسبب الاهمال، وغم التحذيرات و التقارير السنوية التي تسلط الضوء على الظاهرة.

ويتم في عيد الأضحى في المغرب هدر مايقارب 75 مليون درهم في يوم واحد، بسبب الطريقة العشوائية التي يتعامل بها المغاربة مع جلود الأكباش، وذلك بسبب عدم التعامل بطريقة مهنية وفعالة مع “بطانات” الأكباش التي يتم ذبحها يضيّع أيضا فرص شغل عديدة تصل إلى 2600 يوم من العمل.

وحسب تقرير سابق للجامعة المغربية للصناعات الجلدية، فإن “مايزيد عن خمسة ملايين رأس من الغنم والماعز يذبح فيعيد الأضحى، ما يستوجب اعتماد مجازر متنقلة تزور الأحياء، وتتكفل بالذبح مقابل الحصول على البطانيات، تفاديا لإتلافها وضياعها”.

ووفق المصدر ذاته، فإن أغلب المغاربة سرعان ما يقومون برمي الجلد دون وضع الملح به؛ وهو ما يجعل هذه الكميات تضيع ولا يمكن الاستفادة منها، بينما تتحول إلى مُكوِّن ملوث.

ويستوجب الامر اعتماد إستراتيجية لحماية الثروة الجلدية من الضياع، بالنظر إلى كون الجلد المغربي يعتبر من أحسن الجلود في العالم نظرا للتضاريس الجيدة بالمغرب، وكذلك لنوعية العلف والجو الممتاز.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق