المغاربة يوجهون ضربة موجعة للأبناك؟

13 فبراير 2024آخر تحديث :
المغاربة يوجهون ضربة موجعة للأبناك؟

عرف تداول “الكاش” في المغرب ارتفاعا غير مسبوق، رغم المساعي التي تبذل بهدف محاصرته، في ظل ارتفاع احتياج البنوك والمصارف للسيولة وبطء نمو الودائع لديها.

وتظهر بيانات بنك المغرب، أن الكاش المتداول وصل في العام الماضي إلى 39.3 مليار دولار، مسجلا زيادة بنسبة 11 في المائة.

وزادت نسبة الودائع بالكاد بنسبة 4 في المائة العام الماضي، لتصل إلى حوالي 115 مليار دولار، من بينها 85 مليار دولار تعود للأسر و20 مليار دولار لمغاربة العالم.

وبتزامن ارتفاع الكاش المتداول في ظل توسع عجز السيولة لدى البنوك، حيث كان بنك المغرب يتوقع أن تصل إلى 9.26 مليارات دولار في العام الماضي، قبل أن ترتفع إلى 12.13 مليار دولار في العام الحالي.

وأفاد بنك المغرب في نهاية الأسبوع الماضي، أن احتياجات البنوك مـن الـسـيـولـة، وصـلـت إلــى حـوالـي 10.98 مـلـيـارات دولار فـي المتوسط الأسبوعي فـي شـهـر يـنـايـر، مــن 10.7 مــلــيــارات دولار في دجنبر.

وسبق أن أكد والي بنك المغرب أن الـقـطـاع غـيـر الـرسـمـي الــذي يـمـثـل 30 في المائة من النشاط الاقتصادي، يساهم في تـوسـع انـتـشـار الــكــاش، الــذي ارتـفـع منذ الأزمة الصحية “كوفيد 19”.

ويذكر أن هذا الوضع يتسبب في تـدخل بنك المغرب بهدف توفير السيولة للبنوك، فقد ضخ بنك المغرب في الفترة الممتدة بـين 25 و31 يـنـايـر، مـبـلـغ 5.19 مـلـيـارات دولار على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق