المغرب لن يسمح بفتح الجمارك التجارية بسبتة ومليلية

25 يناير 2024آخر تحديث :
المغرب لن يسمح بفتح الجمارك التجارية بسبتة ومليلية

محمد سعيد أرباط

قال خوان سيرخيو ريدوندو، زعيم فرع حزب “فوكس” في مدينة سبتة المحتلة، المنتمي إلى اليمين المتطرف، إن المغرب لن يسمح بفتح الجمارك التجارية بمعبري سبتة ومليلية، لأن ذلك سيعني اعترافه الرسمي بسيادة إسبانيا على المدينتين.

وأضاف ريدوندو في تصريح إعلامي أول أمس الاثنين، بأن حزبه كان دائما على حق فيما يخص المغرب، مدعيا أن الأخير لم يف بأي التزام مع إسبانيا، حيث لازالت تدفقات القاصرين تتواصل على سبتة، ولم يتم فتح الجمارك التجارية رغم مرور سنة على القيام بعمليات فتح تجريبية.

ووجه ذات السياسي انتقادات لحكومة بيدرو سانشيز، حيث قال إنها تواصل تقديم التنازلات للمغرب، في حين أن الأخير يواصل سياسته “الهجينة” لفرض سيطرته على مدينة سبتة وتشديد الخناق عليها، في إطار مساعيه لاسترداد المدينة إلى حوزته.

وقال ريدوندو، بأن حكومة بيدرو سانشيز لا تقوم بأي شيء لـ”حماية الأراضي الإسبانية في شمال إفريقيا”، معتبرا أن الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الداخلية الإسباني فيرناندو مارلاسكا، تدخل في مسلسل تقديم التنازلات للمغرب دون أي نتائج لصالح إسبانيا.

وجدد ريدوندو نفس الاتهامات التي يُطلقها زعماء حزب “فوكس” حيث يعتبرون أن المغرب هو سبب عدد من المشاكل التي تواجهها إسبانيا، مثل تدفقات المهاجرين غير النظاميين، ورفضه الاعتراف بالسيادة الإسبانية على مدينتي سبتة ومليلية.

وكان حزب “فوكس” قد طالب في الشهور الماضية من الحكومة المركزية في مدريد بالتحرك لوقف ما وصفها بـ”التحرشات المغربية” على سبتة ومليلية، داعيا إلى إدراجهما في حلف الناتو لحمايتهما من أي تدخل عسكري مغربي.

وبالرغم من الاتهامات التي يوُجهها “فوكس” للمغرب والانتقادات التي يوجهها للحكومة الإسبانية بقيادة بيدرو سانشيز، إلا أن العلاقات بين مدريد والرباط تعيش أفضل فتراتها في السنتين الأخيرتين، وقد زاد التعاون الثنائي بين البلدين في جل المجالات

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق