النصب و الاحتيال يجر أعوان سلطة الى السجن في المغرب؟

21 فبراير 2024آخر تحديث :
النصب و الاحتيال يجر أعوان سلطة الى السجن في المغرب؟

أدانت المحكمة الابتدائية بتنغير عونيْ سلطة وشخص آخر متابعين في قضية “جريمة النصب ومحاولة النصب والمشاركة في ذلك”.

وحكمت المحكمة على عون السلطة “م. إ. ف”، الذي كان يشتغل لصالح قسم الشؤون الداخلية، بسنتين حبسا نافذا، وعلى عون السلطة الآخر وشخص ثالث بخمسة أشهر حبسا نافذا.

وكانت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتنغير قد قررت متابعة ثلاثة أشخاص في حالة اعتقال، ضمنهم عونا سلطة، لتورطهم في النصب والاحتيال والمحاولة والمشاركة في ذلك، بعد تقديمهم أمام النيابة العامة من لدن عناصر مفوضية الشرطة بتنغير والدرك الملكي.

وكانت مصالح مفوضية الشرطة بمدينة تنغير أوقفت عون سلطة مبحوثا عنه من لدن مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي بموجب 6 مذكرات بحث وطنية، لإصدار شيكات بدون رصيد والنصب والاحتيال.

وبعد التحقيق مع عون السلطة الموقوف، جرى الوصول إلى شخصين آخرين، أحدهما عون سلطة بقيادة تغزوت نايت عطا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق