بعد صبرة: الجفاف يتسبب في خسائر كبيرة بضيعات تيزطوطين

3 يوليو 2024آخر تحديث :
بعد صبرة: الجفاف يتسبب في خسائر كبيرة بضيعات تيزطوطين

يبدو أن أزمة قطاع الفلاحة بإقليم الناظور لن تتوقف عند احتجاجات فلاحي سهل صبرة بأولاد ستوت،حيث اشتد الغضب بفلاحي سهل كارت التابع لجماعة تيزطوطين.

ويعيش فلاحو تيزطوطين مشاكل مركبة، وقد باتوا مهددين بالإفلاس والسجن بسبب قطع مياه السقي عن ضيعاتهم الفلاحية من طرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي ملوية ببركان ووكالة الحوض المائي لملوية في وقت لا زالوا فيه مدينين للعديد من المؤسسات المانحة.

وأدت أزمة غياب مياه السقي عن ضيعات العنب والشمندر بتزطوطين في ضياع مئات الهكتارات من العنب و تسريح مئات العمال، كانوا يشتغلون سنويا بضيعات العنب والشمندر، حيث اضطر أصحاب هذه الضيعات إلى تسريح العمال وتشغيل عدد محدد فقط.

ويطالب الفلاحون من الجهات المسؤولة تدارك هذا الوضع القائم، وتزويد المنطقة بالمياه الكافية لهذه المنطقة، وإنقاذ مورد رزقهم الوحيد، في ظل غياب بديل آخر يمكّنهم من إعالة أسرهم وذويهم.

ولا يستبعد فلاحو تيزطوطين السير على نهج فلاحي سهل صبرة، من خلال تنظيم احتجاجات مطالبة بمدهم بدورات لمياه الري لأجل إنقاذ محاصيلهم التي باتت مهددة بالضياع.

مقابل ذلك، يقف مسؤولو المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي ووكالة الحوض المائي ومختلف السلطات المتدخلة عاجزة إيجاد حل لهذه الأزمة الخطيرة، حيث يجدون أنفسهم بين وجوب توفير مياه الشرب لساكنة المنطقة من جهة وبين ضرورة إنقاذ الأشجار من الموت من جهة أخرى.

هذا مع العلم ان ساكنة الاقليم مهددة بالعطش بعد تراجع حقينة سد محمد الخامس الى أقل من 7 في المائة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق