بعيوي ينهار؟

11 يناير 2024آخر تحديث :
بعيوي ينهار؟

أفادت مصادر جيدة الاطلاع أن عبد النبي بعيوي، المعتقل احتياطيا على ذمة التحقيق في قضية تورطه فيما يعرف بملف “إسكوبار الصحراء”، بات يعاني وضعا صحيا متأزما، لا سيما على المستوى النفسي.

وأفادت ذات المصادر، أن بيوي يردد باستمرار: “علاش أنا هنا”، خاصة عند قيام أحد من مقربيه بزيارته. علما أنه ظل ملتزما للصمت مع المحققين منذ اعتقاله خلال 22 من دجنبر الماضي.

وخلال الأسبوع الماضي، جرى نقل بيوي صوب المستشفى من أجل متابعة وضعه الصحي، الذي وُصف بـ”المتأزم”، وذلك وسط حراسة أمنية جد مشددة، مخافة تعريض نفسه للخطر.

وتتم متابعة بيوي والناصيري وأزيد من 20 آخرين متهما في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلي للدار البيضاء، مع إخضاع شخص واحد لتدبير المراقبة القضائية، فيما قامت النيابة العامة باستئنافية البيضاء بتكليف الشرطة القضائية المختصة بمواصلة الأبحاث في حق أربعة آخرين منهم، بهدف استجلاء باقي خيوط الملف.

ويتواجد المعتقلون في زنازن انفرادية بسجن عكاشة بالدار البيضاء، ويُسمح لكل واحد منهم بالخروج لمدة 20 دقيقة في اليوم لساحة السجن، دون أن يلتقوا بينهم.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق