“بوطاغاز” مهترئة كادت تتسبب في كارثة لأسرة بضواحي الناظور – تفاصيل

17 سبتمبر 2022آخر تحديث :
“بوطاغاز” مهترئة كادت تتسبب في كارثة لأسرة بضواحي الناظور – تفاصيل

أكد رب إحدى الأسر القاطنة بحي السلام بزايو ضواحي الناظور أن أسرته نجت من كارثة حقيقية، كادت تتسبب فيها قنينة غاز مهترئة من الحجم الكبير.

وبحسب رب الأسرة، فإنه بعد تركيب قنينة الغاز مع سخان الماء لم يتوقف تسرب الغاز، واستمر ذلك لعدة ساعات دون أن ينتبه له أحد من الأسرة، قبل أن تتفطن لذلك الزوجة، حيث أخبرت زوجها بذلك، ليسارع لإطفاء القنينة، غير أن التسرب لم يتوقف.

ولحسن الحظ، فإن قنينة “البوتاغاز” كانت في مكان يخضع للتهوية، ما جعله الله سببا في عدم اختناق الأسرة المكونة من أربعة أفراد.

وقد سارع الأب لأخذ القنينة صوب البقال الذي اقتناها من عنده، حيث يُسمح لأصحاب الدكاكين بإرجاع القنينات المصابة بأعطاب، لكن المشكل يكمن في إمكانية رمي القنينة من عدمها أو ملؤها مرة أخرى من طرف مركز التخزين وإعادة بيعها ما قد يشكل خطرا على مستهلك آخر.

الأب الغاضب أفاد في حديثه أنه وأمام هذه الواقعة لا يستبعد اللجوء للقضاء ضد الشركة المكلفة بتوزيع قنينات الغاز بالاقليم، كما أورد أنه لا يستبعد تواطؤ الجهات الرقابية المختصة في هذا الباب.

ولطالما تحدث مواطنون عن تردي حالة أغلب قنينات الغاز الموزعة في الاقليم، دون أن يكون ذلك كافيا للجهات المختصة حتى تتدخل قبل وقوع كوارث حقيقية.

ويتساءل المواطنون عن التراخيص التي تسمح ببيع قنينات غاز مثل ما نشاهدها في اقليم الناظور، وهل فعلا لدى الموزعين التراخيص اللازمة للقيام بعملهم، وهو عمل يحتمل أخطارا كثيرة.

وتقتضي الشروط القانونية أن يتم توقف العمل بقنينات الغاز التي تجاوزت 5 سنوات من الاستعمال، بحيث يتم إرجاعها للشركة حتى تتأكد من قابلية الغشاء الخارجي لتحمل الضغط، ومن ثَمَّ إصلاحه إن أمكن وتحديد مدة صلاحيته في سنتين على الأكثر.

ورغم كل الملاحظات التي يبديها العديد من المواطنين في الاقليم حول تردي حالة قنينات “بوطاغاز” إلا أننا نلاحظ غيابا تاما لجمعية حماية المستهلك، التي تقف موقف المتفرج مما يجري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق