بويعناقن مرض “النكاف” يواصل تسجيل الإصابات باقليم الناظور.. بعض الحالات خطيرة

14 مايو 2024آخر تحديث :
بويعناقن مرض “النكاف” يواصل تسجيل الإصابات باقليم الناظور.. بعض الحالات خطيرة

بعد أيام من كتابة مقال تمت الإشارة فيه إلى انتشار فيروس “النكاف” بشكل واسع في صفوف الأطفال باقليم الناظور، وصلتنا اتصالات من عدد مهم من المواطنين يؤكدون أن المرض آخذ في الانتشار بشكل واسع.

وسجلت مجموعة من المؤسسات التعليمية باقليم الناظور هذه الأيام غيابات مهمة لعدد من التلاميذ بسبب إصابتهم بمرض “النكاف” الذي يعتبر من الفيروسات المعدية والتي تنتقل بسهولة بين الأطفال.

الملاحظ مع توالي الإصابات أن بعضها خطير، حيث دخل الطفل المصاب في حالة حرجة استدعت نقله صوب المستشفى لتلقي العلاج، ومنهم من اضطر للمبيت داخل المستشفى لخطورة حالته.

وتشتكي العديد من الأسر باقليم الناظور، هذه الأيام، من إصابة أطفالها بانتفاخ أسفل أو بجانب الأذن، مع ما يصاحب ذلك من ألم للطفل وارتفاع في درجات الحرارة وفقدان للشهية.

هذا المرض الذي يسمى “النكاف” يعتبر مرضا معديا يصيب الأطفال في جميع الفئات العمرية، حيث يصيب الغدد النكفية وهي واحدة من ثلاثة أزواج من الغدد اللعابية المنتجة للعاب، وتقع تحت وأمام الأذنين، ويُمكنُ أن يسبّب تورمهما في الألم عند اللمس.

ويسبب هذا الفيروس للطفل في الحمى والصداع، بالإضافة إلى الإحساس بالتعب وفقدان الشهية، وألم عند المضغ أو البلع.

وتصل مدة الإصابة، حسب الأخصائيين، إلى عشرة أيام أو أكثر، إذا لم يتسبب في مضاعفات خطيرة كانتفاخ الخصيتين أو دمور إحداهما، فضلا عن التهاب السحايا الفيروسية.

وينصح الأطباء بأن لا يتوجه الطفل المصاب إلى المدرسة، لأن هذا الفيروس شديد العدوى ينتقل بسرعة عبر الرذاذ الطائر أثناء التنفس أو أثناء السعال أو العطس.

وأكد أحد الأطباء المشتغلين في مدينة أن طريقة العلاج تتمثل في أخذ قسط من الراحة وشرب الماء وأخذ الأدوية الخاصة بعلاج الحمى والأعراض المشابهة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق