روبورتاج: تجمعيو الشرق يجتمعون بالناظور و يستعرضون حصيلة الحكومة

19 مايو 2024آخر تحديث :
روبورتاج: تجمعيو الشرق يجتمعون بالناظور و يستعرضون حصيلة الحكومة


استعرض تجمعيو جهة الشرق، مساء السبت، خلال لقاء تواصلي احتضنته قاعة الألماس بجماعة بوعرك، حصيلة الحكومة الحالية، التي يقودها حزب التجمع الوطني للأحرار، تحت شعار “حصيلة الحكومة.. بين تدبير الأزمات والوفاء بالالتزامات”.

وتناول المشاركون في هذا اللقاء، المنظم من طرف الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية والتمثيلية الإقليمية بالناظور لمنظمة الشبيبة التجمعية بجهة الشرق، بحضور محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أهم الإنجازات التي قامت بها حكومة عزيز أخنوش في الجزء الأول من ولايتها.

وفي مستهل اللقاء أشاد محمادي توحتوح، رئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة الشرق بـ”عمل الحكومة الحالية بقيادة عزيز أخنوش، التي استطاعت في الجزء الأول من ولايتها أن تنزل برنامجها الذي أعلنت عنه في حملتها الانتخابية”.

وتابع توحتوح قائلا إن “الحزب قام بتحديد الأولويات وبلور التصورات قبل خوض غمار الانتخابات، لذلك حينما قام بترويج برنامجه لقي استحسان وقبول المواطنين، الذين وضعوا ثقتهم في الحكومة الحالية، فما كان منها سوى تنزيل ما وعدت به سابقا على أرض الواقع”.

وأضاف أن “الحكومة الحالية، بقيادة حزب الأحرار، استطاعت تخطي مرحلة صعبة في ظل التحولات الكبرى، التي مست العالم بأسره بفعل تداعيات جائحة “كوفيد-19″ والتضخم الذي سببته الحرب الروسية – الأوكرانية، ناهيك عما عرفته البلاد من تغيرات مناخية ومواسم الجفاف وزلزال الحوز… ورغم ذلك استطاعت الالتزام ببرنامجها والوفاء بالتزاماتها”.

الوفاء بهذه الالتزامات، يبين توحتوح، “تجلى في الحصيلة الغنية والقوية لإنجازات الحكومة من قبيل الدعم الاجتماعي، ودعم السكن، والرفع من أجور الموظفين، والحوار الاجتماعي، وتنزيل الأمازيغية، وإصلاح قطاعي التعليم والصحة، وتحقيق الاستثمار، ومعالجة العديد من الملفات التي ظلت عالقة طيلة الحكومات السابقة”.

من جهته، قال صالح العبوضي، منسق حزب الأحرار بالناظور، إن “العمل الذي قام به أعضاء الحزب، تحت قيادة رئيس الحكومة أخنوش، أعطى ثماره على كافة المستويات وحقق نجاحا كبيرا، وذلك يعود أساسا إلى المقاربة التي اشتغلنا عليها خلال المنتديات الإقليمية والجهوية والوطنية للحزب”.

وأضاف “استطعنا، من خلال هذه المبادرات التي قمنا بها، مناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم الشباب، من خلال مسار الثقة و100 يوم و100 مدينة وغيرهما من المبادرات، التي التقينا خلالها بالمواطنين بشكل ميداني ومباشر”.

وأبرز أن “الحكومة الحالية استطاعت إنزال برنامجها باستهداف القطاعات الثلاثة أساسا: التعليم والصحة والتشغيل، وهي الركائز الثلاث الأساسية لبناء الدولة الاجتماعية”.

وختم المتحدث كلمته قائلا إن “رئيس الحكومة عزيز أخنوش يعرف مدينة الناظور جيدا من خلال العديد من الزيارات التي قام بها، وهو على اطلاع ومتابعة مستمرين للمطالب الكبرى للساكنة، التي تهم أساسا بناء مركب رياضي كبير، وإدراج الرحلات الداخلية في مطار العروي، وغيرهما من المطالب التي يأخذها الحزب بعين الاعتبار ويعمل على تحقيقها حسب أولويتها”.

في السياق ذاته، قال ياسين زغلول، رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، إن “لقاء اليوم يتزامن مع الذكرى الـ19 للانطلاقة التي أعطاها الملك محمد السادس لمشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وهو المشروع الذي يستهدف أساسا التعليم والصحة ودعم القدرة الشرائية للمواطنين”، مبرزًا أنّ “الحكومة الحالية هي الوحيدة التي استطاعت بكل نجاح تنزيل هذا المشروع على أكمل وجه”.

وأكد أن “الحكومة الحالية، برئاسة أخنوش، تميزت بثلاثة مبادئ أساسية في تنزيل هذا المشروع، هي الجرأة والمصداقية والكفاء”، مبرزا أن “الجرأة تمثلت في الشجاعة القوية التي تحلت بها في اقتحام قضايا شائكة من قبيل التعليم والصحة والشغل، والمصداقية تتجلى في الثقة الكبيرة التي وضعها المواطنون في حزب الأحرار خلال الانتخابات، أما الكفاءة فتتمثل في الأطر العالية التي يتوفر عليها الحزب في مختلف الميادين”.

وأضاف أن “الحكومة نجحت في جميع الحوارات التي قامت بها لحل المشاكل العالقة لأن هناك صدقا في التعامل مع هذه المطالب ولم تكن هناك مناورات، لذلك جاءت بنتائج طيبة في ظل الظروف الصعبة التي عاشتها البلاد في الآونة الأخيرة”.

وأشاد زغلول خاصة بتعاطي الحكومة مع ملف التعليم، قائلا إن “الحكومة تعاملت مع هذا الملف بحكمة وحنكة لأن التعليم أساس تقدم وتطور المجتمع، والحكومة امتلكت الجرأة الكافية لمعالجة هذا الملف على كافة المستويات، سواء التعليم المدرسي أو الجامعي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق