تحذير لجميع المغاربة.. طريقة جديدة للنصب عليهم عبر الفايسبوك

6 ديسمبر 2023آخر تحديث :
تحذير لجميع المغاربة.. طريقة جديدة للنصب عليهم عبر الفايسبوك

نشر مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، في الآونة الأخيرة، تحذيرات من أساليب النصب الجديدة التي تستهدف المواطنين والمواطنات.

ولفت هؤلاء النشطاء إلى أن إحدى هذه الأساليب تتمثل في نشر مقاطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحث على إرسال مبلغ 50 درهما إلى حساب بنكي، قصد المشاركة في قرعة لتحديد الفائز بسيارة فارهة.

وأوضح النشطاء أن هذه الطريقة من النصب تعتمد على عدم إرفاق الفيديو بأي معلومات تخص الجهة المنظمة للقرعة وطريقة التواصل مع الفائز، وهو ما يؤشر على وجود نوايا خفية تهدف للنصب على مستعملي “الفيسبوك”.

المغاربة معرضون للنصب
ومن جهة أخرى، حذر النشطاء من تعليقات أخرى تنشر بكثافة على بعض الصفحات الاجتماعية بـ”فيسبوك”، والتي يدعي فيها أصحابها فوزهم بمبالغ مالية طائلة من التسويق بالعمولة، مستفسرين عن الحلول الممكنة لتحويل هذه الأموال إلى حساباتهم في المغرب.

واعتبر النشطاء أن هذه الطريقة من النصب، غير المباشر، تهدف إلى إثارة انتباه متابعي تلك التعاليق وجعلهم يستفسرون عن مصدر كسب تلك الأموال والطرق الممكنة لذلك، إذ بمجرد ما يتواصلون مع صاحب التعليق تتم مطالبتهم بتوفير معطيات شخصية، منها ما يتعلق بحساباتهم البنكية، بغرض النصب والاحتيال.

وأشار النشطاء إلى أن هذه الأساليب تنضاف إلى العديد من الطرق الأخرى التي ظهرت مؤخرا، والتي ارتبط أغلبها بالرسائل الهاتفية التي تتضمن روابطا احتيالية بهدف سرقة المعلومات البنكية للأشخاص المستهدفين.

وطالب النشطاء من المواطنين والمواطنات توخي الحذر من هذه الأساليب، وعدم الانجرار وراءها، والتأكد من صحة أي معلومة يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي قبل الإقدام على أي إجراء.

وفيما يلي بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب الوقوع ضحية للنصب على مواقع التواصل الاجتماعي:

عدم الانخراط في أي مسابقات أو قرعات غير معروفة الجهة المنظمة لها.
عدم تقديم أي معلومات شخصية أو مالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
التأكد من صحة أي معلومة يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مصادر موثوقة.
تحديث برامج مكافحة الفيروسات باستمرار.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق