تحذير للمغاربة: هذا هو الخطر الصامت في عيد الاضحى؟

16 يونيو 2024آخر تحديث :
تحذير للمغاربة: هذا هو الخطر الصامت في عيد الاضحى؟

د. هدى مخطار *

ونحن على مشارف فترة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك التي تظهر فيها حوادث متفرقة لحالات الاختناق المميتة بغاز أحادي أكسيد الكربون الناتجة عن الاستعمال الغير آمن لمادة الفحم ”الفاخر” داخل البيوت من قبل الأسر عند إعداد الأطباق والأكلات المغربية، يجدر بنا توضيح مكامن خطورة هذا القاتل الصامت والتذكير بالنصائح الوقائية الواجب الإلتزام بها حرصا على سلامة الأفراد و أسرهم من التسمم.

إشعال الفحم (الفاخر ) داخل البيوت وخصوصا في الفضاءات التي تفتقر لتهوية جيدة نوافذ وأبواب مغلقة) تؤدي إلى تكون غاز سام هو غاز أحادي أكسيد الكربون تعزى سميته لخصائصه الفيزيائية المتمثلة في عدم تمكن رصده من طرف الشخص الذي يستنشقه بالحواس المجردة فهو عديم اللون والرائحة ولا يسبب أدنى تهيج أو ضيق في الحلق وهذا ما يفسر ظهور الأعراض الأولى في مراحل متقدمة من التسمم, إضافة إلى خصائصه الكيميائية حيث تأخذ جزيئات أحادي أكسيد الكربون مكان الأوكسجين بالكريات الحمراء في الدم مسببة بذلك اختناقا داخليا في الجسم ينجم عنه حدوث تلف بخلايا جسم الشخص المتسمم وتوقف في نشاط الأعضاء الحيوية الدماغ والقلب و العضلات بل إلى حد الوفاة خلال دقائق معدودة في غياب الإسعافات المستعجلة الضرورية.

أعراض التسمم هي كالتالي:

تختلف الأعراض حسب كمية الغاز السام المستنشقة والمتراكمة في الجسم والحالة الفيزيولوجية والصحية. وحدتها تبرز أكثر عند بعض الفئات الهشة: كالرضيع والطفل والمرأة الحامل وجنينها والمسنين، بالإضافة إلى المصابين بالأمراض المزمنة ومرضى القلب والشرايين ومرضى الجهاز التنفسي كالربو (الضيقة) والحساسية، والمدخنين وسكان أعالي الجبال ومرضى فقر الدم.

ظهور أحد الأعراض المذكورة سالفا عند أي شخص متواجد في محيط أو قرب فحم مشتعل تستلزم تدخلنا على وجه السرعة لتقديم الإسعافات الأولية التالية التي من شأنها إنقاذ حياته :

1 – فتح الأبواب والنوافذ لتهوية المكان.

2 – إبعاد الشخص المصاب بعيدا عن مصدر انبعاث الغاز السام (المجمر المشتعل إلى فضاء فيه هواء طلق وإذا كان فاقدا لوعيه يتم جره أو حمله إلى الخارج ووضعه في وضعية تساعده على التنفس.

3- إخراج الأشخاص المتواجدين في البيت من مكان الحادث إلى الخارج وفتح النوافذ والأبواب الموصدة.

إخراج مصدر الغاز السام (المجمر ) من البيت وتهوية هذا الأخير لساعات. الاتصال بالإسعاف لنقل المصابين إلى أقرب مستشفى أو وحدة صحية لتلقي العلاجات اللازمة المرتكزة أساسا على إمداده بالأوكسجين.

الوقاية خير من العلاج ولتجنب تكرار وقوع مثل هذه الحوادث من الواجب الالتزام بسلوكيات السلامة البسيطة التالية:

1 – استعمال الفحم في المجمر أو الكانون والشي عليه خارج البيت في فضاءات مفتوحة الشرفات، السطوح، أمام البيت..

2- الحرص على فتح النوافذ والأبواب لتهوية البيت قبل إشعال الفحم ووقت الطهي وإخراجه عند الانتهاء من ذلك.

3- استبدال مجامر الفحم بالشواية الكهربائية التي تكون أكثر أمانا خصوصا في الشقق والبيوت الضيقة التي تفتقر إلى تهوية جيدة

4- إخراج المجمر أو الكانون المستعمل خارج البيت عند النوم.

*طبيبة صحة عمومية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق