روبورتاج : الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخلد بالناظور العيد الأممي للطبقة الشغيلة

1 مايو 2024آخر تحديث :
روبورتاج : الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخلد بالناظور العيد الأممي للطبقة الشغيلة

جيلالي خالدي

خلدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل اليوم الأربعاء بالناظور العيد الأممي للطبقة الشغيلة بتنظيم تجمع خطابي، شكل مناسبة لتعبئة المناضلات والمناضلين لمواصلة العمل من أجل تحصين المكتسبات وتحقيق المطالب. وفي كلمة بالمناسبة، أشار الكاتب الاقليمي إلى أن تنظيم تجمع فاتح ماي لهذه السنة جاء لبسط جملة من القضايا المطلبية الكفيلة بتعزيز الحريات والحقوق، مذكرا بما تمخض عن الجولة الأخيرة من الحوار الاجتماعي من مكاسب لفائدة الطبقة العاملة.
وذكر في هذا الصدد أنه من بين هذه المكاسب التي تم تحقيقها، الزيادة العامة في الأجور بالقطاع العمومي وموظفي الجماعات الترابية والمؤسسات العمومية بقيمة 1000 درهم، والرفع من الحد الأدنى للأجور بالقطاع الصناعي والفلاحي بنسبة 10 في المائة، فضلا عن مراجعة الضريبة على الدخل من أجل تخفيف العبء الجبائي على الطبقة العاملة وجميع المأجورين.
وأشار إلى أن هذه الآليات من شأنها المساهمة في دعم وتحسين القدرات الشرائية للطبقة العاملة وتخفيف وطأة الارتفاعات المتتالية التي همت أسعار مختلف المواد الأساسية.
وأكد استعداد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لمواصلة التفاوض وكذا البحث عن التوافقات حول كافة القضايا المرتبطة بعالم الشغل كتشريعات اجتماعية أو القضايا المجتمعية من قبيل ملف التقاعد، مشددا على ضرورة الحفاظ على المكتسبات وربط المسؤولية بالمحاسبة.
و أضاف إن الهيئة النقابية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، انطلاقا من مبادئها وهويتها التاريخية، تجدد تشبثها بالوحدة الترابية للمملكة وكذا دعمها للشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف..

وتعاقب خلال الخطاب الجماهيري على المنصات العديد من أطر القطاعات في الكونفدرالية حيث لن يخلو الكلام عن الهموم التي تعيشها الناظور عامة و الطبقة الشغيلة خاصة , مشيرين إلى العديد من النقائص التي تشكو منها مجموعة من القطاعات و كذا انتظارات الشغيلة بالاقليم , مركزين على الحيف الذي طالت فئة المتقاعدين الذين همشوا في الحوار الأخير دون الاستفادة من أية زيادات و لا حتى الاشارة لهم بالاسم كأنهم من فضاء أخر لا علاقة لهم بالوطن ..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق