تستعمل حيلا مبتكرة: تفكيك شبكة خطيرة بين المغرب و اسبانيا؟

29 يونيو 2024آخر تحديث :
تستعمل حيلا مبتكرة: تفكيك شبكة خطيرة بين المغرب و اسبانيا؟

ألقت مصالح الحرس المدني الإسباني القبض على 13 شخصا ينتمون إلى شبكة متخصصة في تهريب المخدرات في صناديق مخفية متطورة بمركبات فارهة، انطلاقا من إسبانيا إلى مليلية المحتلة، ومنه إلى مدن مغربية مختلفة.

وحسب صحيفة “إل فارو” المحلية، فإن العملية الأمنية التي نفذت بحر الأسبوع الجاري، مكنت من ضبط 37.5 كيلوغراما من الكوكايين بقيمة فاقت المليون و200 ألف يورو، كما تم حجز مركبات التي تبلغ قيمتها أكثر من مليون يورو، فضلا عن 67 ألف يورو نقدا.

وكشفت الصحيفة، أن التحقيقات ضمن العملية ذات الاسم الحركي “جيميلو”، انطلقت منذ العام الماضي عندما اكتشف الحرس المدني وجود مجموعة منظمة خططت، بطريقة متناسقة، لنقل المخدرات من إسبانيا إلى مليلية المحتلة لإدخال جزء منها لاحقا إلى المغرب، وذلك انطلاقا من موانئ ملقة، والجزيرة الخضراء، وموتريل، وألميريا، من خلال صنادق مزدوجة متطورة في سيارات ومركبات فارهة.

وأوضح المصدر ذاته، أنه نتيجة للمراقبة الدورية، تمكنت العناصر الأمنية من الكشف عن قاعدة المنظمة في مدينة موتريل بغرناطة، حيث أدار رجلان، أب وابنه، شركة مخصصة لبيع المركبات الراقية من ألمانيا وهولندا، والتي كانت مجهزة بالفعل بصناديق مزدوجة متطورة مع فتح إلكتروني عن بعد لإخفاء المخدرات ومنع اكتشافها.

وأشارت المصادر، أنه نتيجة للتحقيقات، تم تنفيذ العديد من التدخلات التي تم فيها اعتقال العديد من أعضاء المنظمة في مليلية المحتلة وموتريل والميريا والجزيرة الخضراء، بالإضافة إلى حجز كميات كبيرة من الكوكايين ومبالغ مالية ومركبات وسيارات فارهة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق