تشييع جنازة الفقيد مصطفى سلامة

8 يوليو 2024آخر تحديث :
تشييع جنازة الفقيد مصطفى سلامة

جيلالي خالدي

تم بعد صلاة عصر اليوم تشييع جنازة الراحل مصطفى سلامة بمقبرة سيدي أحمد عبد السلام الكائنة بمسقط رأسه أزغنغان، وذلك في محفل رهيب حضره حشد كبير من المشيعين القادمين من كل ربوع المملكة. ولعل الحضور الشخصي لوزير الفلاحة ضمن الوافدين لإلقاء النظرة الأخيرة على الفقيد هي إشارة لقيمة الراحل ومكانته في قلوب الجميع.
لقد كان الفقيد مصطفى سلامة شخصا طيب القلب جميل التعامل مع الجميع.. وهي الصفات التي جعلت منه رجل أعمال ناجح وسياسيا يحظى بكل التقدير والاحترام.. بل إنها الصفات التي استند عليها لخدمة قضايا بلده في إطار الدبلوماسية الموازية.
طبعا يبقى الفقيد ابن عائلة سلامة العريقة.. وهي العائلة التي يعرف الحميع مدى حرصها على مد يد العون على مدار السنين والعقود بعيدا عن نفاق أولائك المرائين الذين يستغلون الأمر خصوصا في أيام الاستعداد للانتخابات. لقد كانت عائلة سلامة سباقة دوما إلى الخير والكرم.. وما صدقاتها العظيمة في كل الأعياد الدينية إلا مثال على نبلها وسماحة أخلاقها.
وإثر هذا المصاب الجلل، فإننا نتقدم بأحر التعازي القلبية إلى كافة أفراد أسرة الفقيد، ونخص بالذكر منهم السيد المستشار الأستاذ عبد القادر سلامة والسيد القنصل الشرفي للمملكة الهولندية بالناظور السيد العربي سلامة وللأستاذ عبد الكريم الأعزاني من هيئة القضاء ولكل الأحفاد والأصهار والأقارب ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بعفوه ومغفرته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته مع الصالحين والصادقين، وأن يرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق