تطورات مثيرة في ملف الوزيرة الرومانسية المغربية؟

29 مايو 2024آخر تحديث :
تطورات مثيرة في ملف الوزيرة الرومانسية المغربية؟

موظفو شركة الملياردير الأسترالي أندرو فورست يؤكدون وجود علاقة عاطفية بينه وبين الوزيرة بنعلي منذ أشهر
أخر الاخبار الأربعاء 29 مايو 2024 07:55 مساءً

لم تعد وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة في حكومة عزيز أخنوش، ليلى بنعلي، مطالبة بـ”ملاحقة” صحيفة “ذا أستراليان” وحدها، بخصوص علاقتها العاطفية المفترضة مع الملياردير الأسترالي “أندرو فورست”، بل عليها الآن أن ترد على صحيفة أخرى هي “دايلي تلغراف”.

وتتكلم وسائل الإعلام في أستراليا بجرعات عالية من الثقة بخصوص العلاقة العاطفية التي تقول إنها تربط المسؤولة الحكومية المغربية عن قطاع الطاقة، بمالك شركة “فورتيسكو” العابرة للقارات، والمتخصصة في مجال التعدين والطاقة الخضراء.

صحيفة “دايلي تلغراف” لم تكتفِ بإعادة نشر صورة “القبلة” التي قالت نظيرتها “ذا أستراليان” إنها توثق لحظة حميمة بين فورست وبنعلي، بل مضت أبعد من ذلك، اليوم الأربعاء، حين أكدت وجود هذه العلاقة على لسان عاملين في شركة “فورتيسكو”.

وقالت الصحيفة إن موظفين في الشركة العاملة في مجال التعدين أكدوا لها أن فورست كان “يواعد السياسية المغربية ليلى بنعلي منذ أشهر”، مؤكدين وجود علاقة عاطفية بين الطرفين، والتي انتهت بلقائهما خلال شهر ماي الجاري في باريس.

ولا يبدو أن الصحافة الأسترالية مقتنعة بالنفي الصادر عن الوزيرة المغربية، وحديثها عن أن الأمر يتعلق بـ”استهداف” لشخصها، إذ أصبحت العلاقة المفترضة للملياردير الذي تقدر ثروته بـ33 مليار دولار، مع بنعلي، “حقيقة واضحة”، وهي التي كانت سببا في طلاقه من زوجته قبل 10 أشهر.

وكان بلاغ لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، صدر يوم أمس الثلاثاء، قد أورد أن ما نشرته “ذا أستراليان” لا يعدو أن يكون “مجرد ادعاء زائف وعار من الصحة تماما”، وتابع أن بنعلي “بصفتها الوزيرة المعنية بالمنشور الكاذب، تنفي نفيا قاطعا وجازما أي علاقة لها لا بالصورة، كوزيرة مسؤولة في حكومة المملكة المغربية تدافع على المصالح العليا للبلد، وتؤكد كامرأة وأم مغربية التزامها التام بكرم الأخلاق وحسن السلوك”.

وأورد البلاغ على لسان بنعلي بصفتها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة أن “محاولة التشهير التي طالت شخصها من خلال المنشور المذكور، ليست الأولى باعتبارها شكل من أشكال الانتقام والاستهداف الصادرة عن تجمعات مصالح على خلفية عدم تحقيقها لمكاسب وأهداف معينة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق