تفوق مغربي على اسبانيا يقلق المغاربة؟

27 مايو 2024آخر تحديث :
تفوق مغربي على اسبانيا يقلق المغاربة؟

أصبحت المملكة المغربية أكبر مصدر للطماطم في الاتحاد الأوروبي، متجاوزةً إسبانيا التي كانت تسيطر على هذا السوق لسنوات طويلة.


ووفق ما أوردته وسائل إعلام إسبانية، فقد كانت مبيعات الطماطم الإسبانية إلى بقية دول الإتحاد الأوروبي، خلال الربع الأول من عام 2015، أعلى بنسبة 109٪ من صادرات المغرب. بمعنى آخر، تجاوز مبيعات المغرب بأكثر من 153 مليون كيلوغرام من الطماطم. وفي الفترة نفسها من العام الماضي، ضاقت الفجوة إلى 17 في المائة (33 مليون كيلوغرام أكثر).

وتُظهر بيانات الربع الأول من عام 2024، وفق المصدر ذاته، تفوقًا واضحًا للمغرب على إسبانيا في مجال صادرات الطماطم إلى الاتحاد الأوروبي، حيث باع المغرب خلال هذه الفترة، 19٪ (34 مليون كيلوغرام) من الطماطم أكثر من إسبانيا، ليصبح بذلك المصدر الأول لهذه الفاكهة.

ويُعزى هذا النجاح المغربي إلى سياسة حكومية طموحة تدعم المزارعين. ففي نهاية عام 2023، أعلنت الحكومة عن إعانات تتراوح بين 3600 و 6300 يورو للهكتار الواحد من مزارع الطماطم. بالإضافة إلى ذلك، تم تخصيص 200 مليون يورو لدعم الأسمدة النيتروجينية وتعبئة 600 ألف طن من الأسمدة الفوسفاتية.

وتظهر بيانات التجارة الخارجية أن واردات الطماطم المغربية إلى السوق الأوروبية قد زادت بنسبة 52٪ من 2013 إلى 2022 (من 365,695 طن إلى 557,225)، في حين أن واردات تركيا قد تضاعفت أربع مرات تقريبا في فترة مماثلة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق